مأذون يُزّوج نفسه لمحامية عرفيًا دون علمها ويتهمها بإجهاض حملها.. والمحامية: مازلت بكرًا

 

 

 

اتهمت محامية مأذون شرعي بتزوير عقد زواجهما، وحررت المحامية محضرًا رقم 7148 إداري مركز طنطا، تتهم فيه مأذون قرية فيشا سليم، بسبها والتشهير بها، بدعوى أنه متزوج منها عرفيًا، ويريد أن يجعل الزواج رسميًا.

وأقامت (داليا.م)، المحامية، دعوى قضائية ضد (ح.م.ع)، مأذون قرية فيشا سليم التابعة لمركز طنطا بمحافظة الغربية، حيث فوجئت بأنه حرر عقد زواج عرفي مزور يفيد تزوجها منه، واتهمها بإجهاض حملها على الرغم من أنها مازالت فتاة بكرًا ولم يسبق لها الزواج منه ولا من غيره.

وجاءت نتيجة تقرير الطب الشرعي  بتوقيع الدكتورة منى الجوهري، أن المدعوة داليا، لم تحرر بخط يدها التوقيعين المنسوب صدورهما لها، والثابتين على المستند المقدم للفحص.

وأحالت النيابة العامة القضية للقضاء للفصل فيها، وتعليقا على الواقعة قال محمد عبد العزيز المحامي بالدستورية العليا، إن الواقعة غريبة على المجتمع المصري، والمأذون خالف أداب المهنة، وتقرير الطب الشرعي في صالح المحامية التي ما زالت بكراً، وتساءل كيف يتهمها بإجهاض حمل منه؟.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"مصريات" بمجرد إثبات واقعة التزوير في محرر رسمي وهو وثيقة الزواج، سترفع الزميلة المحامية قضية تشهير وتطالب بالتعويض.

التعليقات