زوجة تطلب الطلاق بعد اعتداء زوجها وإخوته عليها في منزل والدته: جوزي كتفنيي وضربوني عشان "المواعين" قدام طفلنا

 

 

الزوجة: أنا رحت عن أهلى وطلبت الطلاق خلاص مستحيل أعيش معاه تاني

الزوجة: لما أبني يشوف أمه بتضرب قدام عنيه كده بالمنظر ده نفسيته هتبقى عامله إزاي

شيخ: ليس من واجبات الزوجة غسيل "مواعين" أم الزوج

استشارية أسرية: لابد من التعامل بذكاء في وجود الأهل

 

 

يعتبر رمضان من الشهور التي تجمع العائلات وتقربهم على موائد الإفطار والسحور، وتكون فرصة لزيارة الأهل والتقرب وصلة الرحم. لكن ما حدث مع "سحر" بعد عزومة رمضان في منزل والدة زوجها لن تنساه أبدًا.

"بهدلني هو وإخواته أمام ولادي، جوزي كتفني وإخواته ضربوني".. بهذه الكلمات بدأت سحر السيدة الثلاثنية حديثها لـ "مصريات" بعد يوم وصفته بالمأساوي، وتابعت "كنا معزومين عند حماتي، جوزي له ثلاث أخوات بنات وولدين لسه مش متجوزين، فطرنا عادي ومفيش مشكلة لحد كده، بعد الفطار حماتي طلبت مني أغسل مواعين الفطار كله، فقلتها المواعين كتير وأنا معايا طفلين مش هقدر أقف أغسل كل ده وأسيب البنت الصغيرة ده".

ثم تابعت لتصف رد فعل زوجها "فوجئت بيه بيشد البنت من أيدي وبيقلي قومي أسمعي كلام الحاجة، ولما رديت عليه بقله في أيه؟ طيب أنا هغسل شوية وحد من أخواتك يكمل، لقيته فجأه ضربني وقال لي هما مش شغالين عندك، قومي اغسلي المواعين، ولما روحت أشيل شنطتي وأنزل، أخته الكبيرة قالت لي حد يكلم بالطريقة دي، طبعاً جوزي أتنرفز وقام يكمل عليا ويضربني قدام أهله، ولما جريت من قدامه، مسكني وأخواته نزلوا فيا ضرب وعاملين نفسهم بيحوشوه، بس هو مسكني من أيدي واخواته نزلوا فيا ضرب وأبني كان بيعيط وبيقله حرام عليك يا بابا، والولد عند سبع سنين"، وتسائلت "لما يشوف أمه بتضرب قدام عنيه كده بالمنظر ده، نفسيته هتبقى عامله إزاي" وأتمت بعين باكية " أنا رحت عن أهلى وطلبت الطلاق، خلاص مستحيل أعيش معاه تاني بعد ما ضربني قدام أهله وكتنفني وأخواته كملوا عليا، وفي الاخر قال عليا ناشز لازم تتأدب."

 

وعن حكم الشرع قال الشيخ "مصطفى الشهابي" إمام مسجد بوزارة الاوقاف، أن الثابت أن رسول الله لم يضرب أيا من زوجاته أبداً، وذكر حديث السيدة عائشة رضي الله عنها- قالت: "مَا ضَرَبَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَيْئًا قَطُّ بِيَدِهِ، وَلَا امْرَأَةً، وَلَا خَادِمًا، إِلَّا أَنْ يُجَاهِدَ فِي سَبِيلِ اللهِ، وَمَا نِيلَ مِنْهُ شَيْءٌ قَطُّ، فَيَنْتَقِمَ مِنْ صَاحِبِهِ، إِلَّا أَنْ يُنْتَهَكَ شَيْءٌ مِنْ مَحَارِمِ اللهِ، فَيَنْتَقِمَ لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ".

وتابع في تصريحات خاصة لـ"مصريات" أن الزوج لابد أن يعامل زوجته بالين والرفق والكلمة الطيبة، وأن يكون العتاب والود هما أساس التعامل بين الزوجين "مش ممكن يكون القرآن بيقول المودة والرحمة ويأتي أحدهم ليضرب زوجته ويقول انا بقومها، ده أسمه فهم خاطىء للدين وتأويل في غير محله لأيات القرآن الكريم.

 

و قال الشيخ الشهابي عن اتهام الزوج لها بالنشوز وسط حديثه"النشوز مخالفة اجتماعية وأخلاقية تمتنع فيه المرأة عن أداء واجباتها، وتلك الواجبات هي حقوق الزوج، كما أن واجبات الزوج تعتبر حقوقا للزوجة، وفي تلك المخالفة الاجتماعية والأخلاقية طلب الله من الرجال ببدائل في تقويم نسائهم حسب ما تقتضيه طبيعة كل زوجة من جهة، وطبقًا للعرف السائد والثقافة البيئية التي تربت عليها المرأة والتي من شأنها أن تكون أكثر تأثيرًا في إصلاحها من جهة أخرى، أي أن هذه البدائل لا يتعين فيها الترتيب، بدليل أن السياق جاء بـ (واو العطف) وليس بـ (ثم)، فعلى الزوج أن يتعامل مع زوجته بالوعظ، وهو لين الكلام وتذكيرها بالله وحقه الذي طلبه الله منها، كما أباح له الشرع أن يهجرها في الفراش في محاولة منه للضغط عليها للقيام بواجباتها من غير ظلم لها ولا تعدٍّ عليها، وشرطه أن لا يخرج إلى حدّ الإضرار النفسي بالمرأة" وأتم الشيخ حديثه قائلاً: أما غسيل مواعين أم الزوج فليس من واجبات الزوجة، وضرب الزوجة بشكل يسبب لها ألماً وأذى نفسي حرام شرعا ولا يجوز والزوج يأثم في هذه الحالة.

ومن جانبها قالت سهام الحسن، استشارية علاقات أسرية،، أن الشرخ في العلاقة الزوجية يمكن التعامل معه إذا لم يكن هناك تدخل من الأهل، وتابع في تصريحات خاصة لـ"مصريات" تدخل الأهل أو حدوث مشكلة بين الزوجين في وجودهم يعقد الأمر ويفتح باب التدخلات التي عادة ما تكون سلبية وتؤدي لنتائج أكثر ضرراً.

وحول طبيعة التعامل مع الخلافات في وجود الأهل قالت سهام في تصريحاتها لـ "مصريات" لابد من التعامل بذكاء في وجود الأهل وعدم "تكبير الموقف" ويفضل تأجيل العتاب بين الزوجين إلى وقت آخر. وعدم الحديث في المشكلات أمام الاهل لأنها تُعقد الأمور بحسب وصفها.

التعليقات