دراسة: واحد من كل أربعة رجال يؤيد المساواة بين الجنسين .. والغالبية يعتقدون أن المرأة دورها الأساسي في المنزل

 

 

كشفت دراسة استقصائية، أن واحدًا من كل أربعة رجال في البلاد العربية، فقط يؤيد المساواة بين الذكور والإناث، في بعض المجالات، والغالبية من رجال الوطن العربي لازالوا يعتقدون أن المرأة دورها الأساسي هو المنزل، بحسب ما نقله موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

أجريت عدة مقابلات، في بعض البلدان، مثل مصر ولبنان والمغرب وفلسطين، توصلت فيها الدراسة إلى أن الشباب الذكور الأصغر سنا يتبنون نفس الآراء الرجعية مثل آبائهم.

كما توصلت الدراسة إلي أن غالبية الرجال، التي وصلت نسبتهم إلى 90 في المئة في بعض المناطق، توقعوا مصادرة حريات زوجاتهم، بداية من الملبس وحتى عدد مرات ممارسة العلاقة الحميمة.

وقالت شيرين الفقي، المشرفة على الاستطلاع، لبي بي سي،  "أن الاعتقاد الظاهر عن الوطن العربي، أنه مجتمع ذكورى، وهو السائد بصورة كبيرة، وهذا الأمر رائع بالنسبة للرجال". 

وأضافت، أن المدهش في الاستطلاع أن النساء أنفسهن دعموا بعض الأفكار التقليدية بشأن أدوار الذكور والإناث، وأن هناك أكثر من 70% من النساء قالوا إنهن يريدون حقهن في العمل، ولكن بالمقارنة بين مع الرجال في حال أقلية فرص العمل، فقالوا أن الأولوية تكون للرجال.

فيما اعتقد ما يقرب من نصف الرجال أن النساء المتزوجات يجب أن يكون لهن نفس الحقوق في العمل مثل الرجل، وتقبل غالبية الرجال المستطلع آرائهم أن يكون مديرهم في العمل امرأة.

وكشف الاستطلاع، أن الرجال يقبلون عمل المرأة طالما هو معيل الأسرة، وظلت هي المسؤولة الرئيسية عن رعاية الأسرة في البيت.

وأفاد التقرير، أن الرجال اتفقوا على ضرورة سن قوانين لحماية حقوق المرأة، ودعم توليها للمناصب قيادية، لكنهم أكدوا أن عليها قضاء وقت أكثر في رعاية أطفالها.

وأظهر التقرير أن أكثر من 4 آلاف و830 مشاركا تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 59 عاما دعما لبعض أبعاد المساواة بين الذكور والإناث.

التعليقات