البريطانيات يعدلن عن الزواج .. وأكثر من ثلثي النساء عازبات للمرة الأولي في تاريخ انجلترا

كشفت وكالة الإحصائيات الوطنية عن وجود انخفاض كبير في نسبة النساء المتزوجات في بريطانيا، لتصل إلى أقل من 50% للمرة الأولى في تاريخها، بعد سنوات من تحول وضع المرأة الاقتصادي والاجتماعي، وارتفاع سن الزواج، والتراجع في شعبيته.

ووفقا لديلي ميل البريطانية، فقد وجد التقرير أن اثنتين من كل ثلاث نساء تحت سن الثلاثين كن عازبات ولا يعيشن مع شريك، وكان الكثيرات منهن يعيشن مع والديهن حتى الآن، حيث بلغت نسبة المتزوجات 49.9%، بالرغم من السماح بالزواج من نفس الجنس عام 2014، وأشارت إميلي كنيب، إحدى المسئولات بالوكالة أن نسبة الزواج انخفضت ما يصل إلى 3.9% منذ عام 2002.

ورغم ذلك، أكد مكتب الإحصائيات أن هذا الإنخفاض الممتد في عدد المتزوجين، قد يتغير قريبا بعد أن شهد عام 2016 طفيفا بنسبة0.3%، مقارنة بعام 2015، كما أشار إلى وجود انخفاض في عدد حالات الزواج التي تنتهي بالطلاق خلال العقد الماضي.

وقالت إميلي: "في إنجلترا وويلز، لا يزال الزواج هو الوضع الاجتماعي الأكثر شيوعا بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16عاما وأكثر خلال عام 2016".

وقال هاري بينسون، من المؤسسة الداعمة الزواج "ثينك تانك": "الكبار والأطفال بحاجة إلى أحباء يتمكنون من الإعتماد عليهم، وما زال الزواج والالتزام بالعيش معا هو أفضل طريقة حتى الآن، وعلى الرغم من الاتجاه الشعبي في العدول عن الزواج، فإن أربعة من كل خمسة أحباء متزوجين".

التعليقات