هندي يقتل زوجته لتأخرها في تقديم العشاء

أعتقلت الشرطة في الهند رجلا في الستين قتل زوجته بالرصاص بسبب تأخرها في تقديم العشاء.

وذكر موقع "بي بي سي" العربية أن أشوك كومار عاد إلى البيت مخمورا مساء السبت، وخاض جدلا حادا مع زوجته، حسب ما صرح به ضابط شرطة في مدينة غازي أباد القريبة من العاصمة دلهي.

وأفادت تقارير بأن فرق الإسعاف حاولت نقل الزوجة، سنينة 55 عاما، إلى المستشفى وهي تعاني إصابة برصاصة في الرأس، لكنها فارقت الحياة قبل وصولها.

وقد اعترف كومار بالجريمة، وأبدى ندمه عليها، حسب الشرطة.

ومنذ أكثر من عشر سنوات، يعتبر العنف الأسري أكثر الجرائم المبلغ عنها ضد النساء كل عام في الهند.

وقد جرى التبليغ عن حالة عنف أسري كل 4 دقائق في عام 2015.

وقالت غيتا باندي، مراسلة بي بي سي في الهند، إن هذا العنف لا ينتشر في الهند فقط بل في أماكن أخرى من العالم، لكن المختلف في الهند هو ثقافة الصمت السائدة حول تلك الجرائم.

ووفقا لاستطلاع حكومي، فإن 54% من الرجال و51% من النساء قالوا إن ضرب الرجل لزوجته مقبولا إذا لم تحترم أفراد عائلته، أو أهملت بيتها أو أطفالها، أو حتى بسبب وضعها القليل أو الكثير من الملح في الطعام.

التعليقات