آلاف النساء حول العالم معرضات للموت بسبب الاغتصاب وعنف الأزواج والإجهاض غير الآمن

 

كشف تقرير جديد، لمؤسسة "أكشن إيد" الخيرية، اليوم عن تعرض آلاف النساء والفتيات للموت في جميع أنحاء العالم بسبب حرمانهم من وسائل الحمل وعمليات الإجهاض الآمنة، من قبل الشركاء العنيفين، كما أشار إلى تعرض الملايين للاغتصاب والإجبار على الحمل بشكل متكرر.

ومن المقرر أن يتم الإعلان عن التقرير خلال هذا الأسبوع، في قمة لندن لتنظيم الأسرة المقرر إقامتها غدا، ويقدم التقرير دراسة عن  حالات مروعة عن اغتصاب النساء وإساءة معاملتهن وحرمانهن من وسائل منع الحمل في عشرات البلدان، من ضمنهم ليبيريا ورواندا، وفقا لموقع ستنادرد البريطاني.

وأشارت الإحصائيات التي تضمنها التقرير، إلى أنه من أصل 212.5 مليون حالة حمل غير مرغوب فيها على مدى السنوات الخمس الماضية، في 69 دولة تعاني من قضايا العنف، كانت 31.8 مليون امرأة تعاني من العنف الجسدي من شريكها، كما أكد التقرير على إمكانية إنقاذ حياة 14100 امرأة، وخاصة في دول جنوب الصحراء الكبرى بإفريقيا.

وأكد التقرير أن العديد من النساء لا يتمكن من ​​الحصول على خدمات الصحة الإنجابية بسبب العنف الأسري، وتعمل مؤسسة "أكشن إيد"، على مساعدة النساء والفتيات الفقيرات حول العالم، كما تدعم هدف القمة في تمكين 120 مليون امرأة وفتاة من استخدام وسائل منع الحمل الحديثة بحلول عام 2020، والتي تتم برعاية الحكومة البريطانية والأمم المتحدة للسكان ومؤسسة جيتس.

 

التعليقات