لجنة في تونس لتفعيل مبدأ المساواة في الميراث ومراجعة منع المسلمة من الزواج بأجنبي لم يشهر إسلامه

أعلن الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، اليوم الأحد، تشكيل لجنة للبحث في الصيغ القانونية والنظر في إرساء المساواة في الميراث بين الذكر والأنثى، والبحث عن صيغ لا تتعارض مع الدين ومقاصده ولا مع الدستور ومبادئه، وتتكلف بدارسة وصياغة الحقوق الفردية التي ستعني بالنظر في المساواة في مختلف الميادين.
واختار السبسي النائبة البرلمانية التونسية، بشرى بالحاج حميدة، على رأس هذه اللجنة.
وقال "السبسي" في خطابه اليوم الأحد، بقصر قرطاج، إن المساواة في الإرث هو من أمور البشر التي تُركت لاجتهاد الأشخاص وأنها ستكون لبنة لتفعيل مساواة كاملة بين الجنسين.
وأضاف أن المرأة أصبحت مساهمة في الحياة الاقتصادية في تونس وهي تساهم بنسبة 45 % في مصاريف العائلة وتتحصل على 54 % من القروض الصغرى مشيرا إلى أن المرأة تقوم بإرجاع الدَين.
وشدد على ضرورة تحقيق المساواة بين المرأة في المدن والمرأة في الريف داعيا الحكومة إلى الاهتمام بهذا الملف ورفع الحد الأدنى لأجور المرأة الريفية.
كما طالب رئيس الحكومة ووزير العدل بمراجعة "المنشور عدد 73" الذي يمنع زواج التونسية من أجنبي إذا لم يشهر إسلامه لدى المفتي، موضحًا أن الدستور التونسي يقرّ في فصله السادس بحرية المعتقد وحرية الضمير ويحمل الدولة مسؤولية التكفل بحماية هذه الحريات، موضحًا أنه لهذا السبب لا بد من تغيير المنشور (القانون).
و أكد أنه تم القيام بعدة إصلاحات، خلقت توازنا جديدا داخل العائلة التونسية ، بمنع الطلاق و تعدد الزوجات، مشيدًا بقانون العنف ضدّ المرأة الذي يأتي في هذا الإطار، والذي تمت المصادقة عليه بالإجماع من أجل حماية المرأة.

وكان البرلمان التونسي قد صدق الشهر الماضي على مشروع قانون لمكافحة العنف ضد المرأة، وأقر القانون بإجماع النواب الحاضرين وعددهم 146 نائبا من أصل 217،
وسيدخل القانون حيز التنفيذ بعد ستة أشهر من نشره في الجريدة الرسمية، وينص القانون على منح الضحايا مساعدة قضائية ونفسية ويفرض برامج محددة من أجل زرع "مبادئ القوانين الإنسانية والمساواة بين الجنسين" في المناهج التعليمية. كما يعدل القانون الجديد الفصل 227 مكرر من القانون الجنائي بإلغائه بندا مثيرا للجدل يسقط الملاحقات عن "كل من واقع أنثى بدون عنف سنها دون خمسة عشر عاما كاملة" في حال تزوجها.
.

رئيس الجمهورية : " هناك توجه نحو اقرار مبدأ المساواة بين المرأة و الرجل في الميراث .."

 

التعليقات