عدم التوافق حول نوم الرضع يخلق توترا بين الزوجين قد يؤدي إلى الانفصال

 

توصلت دراسة جديدة إلى أن عدم التوافق بين الزوجين حول نوم الأطفال الرضع يخلق توترا بينهما مما قد يؤدي إلى الانفصال.

ووجدت الدراسة أن الأمهات اللواتي يتبنين آراء قوية حول كيفية الاعتناء بالأطفال الذين يبكون في الليل يمكن أن تسبب تساؤل الزوجين حول الأمومة والأبوة.

وأضافت الدراسة أن ذلك ربما يؤدي إلى انحرافات في العلاقة إذا شعرن بأنهن غير مدعومات في قرارهن، وفقا لما نشر على موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وكشفت الدراسة عن أن الأمهات، بشكل عام، لديهن اعتقادات أقوى حول كيفية الإستجابة لبكاء الأطفال في ساعات الليل مقارنة بالآباء، ولكن فإن كلا الرأيين ينخفضان مع تقدم الطفل في العمر.

وتناولت الدراسة، التي أجرتها جامعة ولاية بنسلفانيا، 167 أما و155 أبا، وسألتهم عن شعورهم حول ذهابهم إلى طفلهم في منتصف الليل عندما كان الطفل يبلغ عام، وثلاث أعوام، وستة أعوام، وتسعة أعوام، و12 شهرا.

التعليقات