إنجليزية تعرض زوجها للبيع على فيسبوك: مزعج لكن يمكن ترويضه

 

وضعت امرأة إنجليزية إعلانا على موقع فيسبوك، تعرض فيه زوجها للبيع ب 99.9 جنيه استرليني، قبل أن تتراجع وتعرضه مجانا، بعد محاولته إثارة غضبها بأحد الفيديوهات الكوميدية المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن السحر إنقلب على الساحر، عندما توالت الموافقات غير المتوقعة من أجل الحصول عليه.

قررت تيريزا تيرنر، 34 عاما وهي مشرفة مستشفى، أن تعرض زوجها للبيع، بعد أربع سنوات زواج، بعد أن كرر تشغيل فيديو مزعج لشخص يمضغ طعامه بصوت عالي، مع علمه أنها تعاني من الميسوفونيا، وهو يعني أنها تكره أصوات محددة، مثل ذلك الصوت، مما جعلها تترك المكان، ليفاجأ بعد ذلك بكتابتها للإعلان على فيسبوك، وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

وقالت تيريزا في إعلانها عن زوجها روب: "لدي زوج يبلغ من العمر 33 عاما، لم أعد بحاجة إليه بسبب إثارته لغضبي! أنا لا أريد أي مال، فهو مجاني، وهو مروض منزليا ومدرب على دخول الحمام، ومتاح لمن يأتي لأخذه أولا"، وخلال ساعات، كان لديها أكثر من 300 رد.

وفيما وافق البعض على أخذه منها، طالبت أخريات بأن يتم توصيله إليها، واعترف البعض أنهن حاولن بيع أزواجهن ولكن فشلوا لأن لا أحد يريدهم، وسألت إحداهن ما إن كان هناك سياسة استرجاع، وكانت ردة الفعل الأقوى لزوجها، الذي تجاوب مع الإعلان بحس فكاهي قائلا: "رائع، هل أحصل على عشاء أيضا؟".

وقال روب أنه استمتع جدا بالإعلان وبالقبول الذي تلقاه، ولكن رغم ذلك مضي أسبوع ولم يظهر أي منهن، وأضافت زوجته: "أعتقد زوجي أن الإعلان كان مضحكا، فهو حمدلله لديه حس فكاهي كبير، لقد تمكنت من إضحاك الكثيرين، وأنا سعيد أن حس الفكاهة السخيف أضحك الآخرين".

التعليقات