شهرزاد

هي (طموحة)، تنسج من أحلامها خيوط نور لتضيء لها عثرات الطريق، وترتقي بها القمم. هي (ناجحة)، كفجرٍ رقراق قهر جيوش الظلام...
اسمع صوتك من خلف الجدار تخاطب الصبية فيهتز قلبي وتتسع ابتسامتي، هرمت يا أبي، هرمت لدرجة أنك أصبحت تشبه أبيك أو تتشبه به...
أروي عنها هي التي ظلت معي حتى الآن، وحبها وخوفها وسُخريتها مني ومن هذه الحياة، أرى فيها الطفلة التي تتمثل في ابنة أختي...