لينا عودة تكتب: ساكن الروح (7)

 
 
كتبت له ذات احتياج:
يا ساكن الروح
شيء ما هذا الصباح يأن بداخلي ويناديك
كطفل خلقته انت فيا ذات حب
يستصرخ فيك ابوتك له
احس انني على شفا انهيار شوق  احتاجك بعنف  واكاد لفرط ما يعتريني اصرخ فيك
هبني من قربك ووصلك ما يسكن الشوق في خافقي
يا ثعلبي الغالي
تعال
انبلج فجرا على ملامحي ولا تبقيني شاحبة كليلة مقمرة اريد ان انير كصباح مشمس
دافئ تملأه الحياة
لا تترك كفي كصحراء جرداء بانتظار خيرات قبلاتك
امطر على صحراء كفي قبلا" لتعمر فيهما الحياة
وان لم يكن شوقك لي قويا لتصلني
انعم علي بكفيك الثم عنهما رائحتك المحببة علني يا سيدي اطفئ جذوة شوقي المتقد
اليك
يا مالك الروح
يا احلى امنيات العمر واغلاها
كن معي
فما انا ان لم تكن انت..لي؟
بدونك
احس ان عالمي تنقصه الحياة
تنقصه الالوان
فاشرق يا ربيع عمري لتزهو بك ايامي
وامطر على صحرائي حبا
ازهر واغدو جنة
ملاحظة:
لي فيك ما يجعل مطالبي قانونية وشرعية...فلا تنتقص من حقي فيك شيئا والا
والا ماذا؟
لا ادري لعلني
ساحبك اكثر
 
*لكل من ترغب في مشاركة الخواطر أو المقالات برجاء التواصل معنا عبر بريد الكتروني: [email protected]
 
التعليقات