هبة عبد الوهاب تكتب: لسه قلبي مش مسامح

 

للحبايب 
اللي صانوا العيش وملحه..
والحبايب 
اللي حلّوا بدم قلبي 
وشقّوا جرحه !!!
للجميع.. 
الله يسامح

شوقي متلجم 
وعايش 
زي خنجر بين ضلوع الصدر رامح

كل حظي من هواكم، 
حرف وسط الغربة جامح

ياحبايب 
ليه غدرتوا؟!!
قلبي أبدا مش مسامح!!!
مش مسامح

لاشتراك القطر ده اللي 
فات ميعاده
وبرضه عادي
راكبة تفليته 
وقفشني
كمسري
غلبان لكنّه 
مبتسم للهَمّ ديما
وشه متساهل وراضي

كان حافظني 
زي كل الناس م حفظت وش فرحي 
ووش حزني
مين حاببني، 
ومين هويته ،
ومين نسيته، 
ومين عايزني،
وكان شايفني
عايزة أسيب الوجد
واضحك
والدموع فايتاها
تفرك 
بين جفون الليل 
وباسأل
ليه مخنتش؟!
لسه بسأل/ ليه خانوني 
ليه خانوني؟!! 
مش هادوّر يوم عليكم 
ياللي سبتوا النار بترعىٰ بين جفوني
مش راح اسأل
ليه فاتوني
زي قطر العمر م اتنادل وفاتني

لسه هاتعوّد لوحدي
إني أبقىٰ العمر وحدي
ف السفر/ ف الحر/ ف البرد المتكتك
والسهر عند القصايد 
لما تُحرن ف الكتابة
واشتري لها من صبي بياع حلاوة/ قرص حمص 
أو مشبٌك
لجل تحرسني
واكمل 
برده وحدي!!!
لسه معتاده المعافرة
والطريق واخداه لوحدي
طالعه سلّمتين لروحك
لسه واصلالك وعاينه
بين شروخ القلب عهدي،
وبكلامهم كله كافرة.........

ياللي سبت القلب يُشْبكْ
أيوه 
ديما شوقي غالب 
والهوى وياك 
بِيُحْبُكْ 
قلبي متشلق ودايب
وانت ليه
قلبك شاريني، ومش مراعي؟!!
طب راعيني!!!
ياللي متوارب ف حرفي
وحرفي عمره م كان مخبّي
قلبي بين جفنين عيونك 
لسه أصلا مستخبي.
ضلك المسكين
منوّر 
نن عيني
لسه ليه شيفاك رِهاني؟!!
قلبي متعوّد يكافح
رغم إنه مش مسامح

والحبايب لما راحوا
ما استراحوا!!
زوّدوا ف الليل جراحه
واستباحوا ف عرض روحنا
وسابوا شوقنا 
ف دمه سايح
وزعوه بين التعالب
ياللي غايب
ده الهوى غلبان معانا
وانت جاي ويّاه ورايح
لسه قلبي مش مسامح
لسه قلبي مش مسامح

 

*لكل من ترغب في مشاركة الخواطر أو المقالات برجاء التواصل معنا عبر بريد الكتروني: [email protected]

 
 
 
التعليقات