فاطمة رحيم تكتب: وحدك مع هاتفك

 

ما الذي يمكنك فعله الأن:

الجلوس وحدك

مع هاتفك

الكثير من الوجوه الضاحكة

توزيع الإعجابات هنا وهناك

وجه حزين لكلمة عابرة

المرور سريعا على محادثة قديمة

ثم التوقف للحظات

حان الآن موعد حذفها

استقبال رسالة جديدة

تبتسم قليلا

تتذكر قهوتك،تستمع إلى أغنية

ثم تعود مرة أخرى

لتضع اعجابا على هذا المنشور الذي كتبته الأن،

أنا أيضا مثلك،

مثلك تماما

وأحبك جدا

التعليقات