مروة أبو ضيف تكتب: رقصة الموت

 
العطن يكمن هنا
في هذه اللعبة الصغيرة
بالرينا جميلة ترقص كلما فتح أحدهم الصندوق
وإذا أغلقوا فوقها العالم
تكورت خانعة ونامت
فوق الحبال
يرقص البهلوانات 
فوق الجبال
يسجل المغامرون انتصاراتهم
تحت ضوء القمر
عشاق لامبالون بقسوة الواقع
يطارحون أحلامهم الغرام
وفي الصعيد جبانات عظيمة
لا يقربها أحد في الظلام 
خوفا من رجال بأرجل ماعز و قلوب من حريق
غيطان من الذري تخفي رجال الليل
و شباطين الجن و الخيال 
بيوت يملأها القهر و الضحك و الأسرار
"نخلتنا العالية ...عالية"
ترررااا ترارا ترارا 
ترقص بالرينا تموت يوميا من فرط رقتها
بجوار صندوقها المنحوت بدقة
درويش بدف و تمائم لا يفهم سواها
"الله حي"
و الآن نموت كلنا تدريجيا
 
التعليقات