داليا فاروق تكتب: هذا هو ذنبي

 

تركت الدنيا وجاءني خبر وفاتك في يوم لم تسطع فيه الشمس

كنت وحيدا وتركتك بمفردك

هل ستسامحني على أخطائي؟

هل سوف أسامح نفسي على تقصيري؟

لقد ابتعدت عنك وظننت أنك سوف تبقى لفترة أطول

لم أتصور أن المرض سوف يهزمك

لم أتخيل أثر فقدانك

المزيد من الحزن والمزيد من الألم

أنشغل بهمومي وأنسى غيري

لا أتذكر كلماتي في الحديث الأخير معك

هل سأجد من سيبقى بجانبي؟

التاريخ يعيد نفسه

أكبت غضبي وألجأ لعزلتي

هذا هو ذنبي

 

*لكل من ترغب في مشاركة الخواطر أو المقالات برجاء التواصل معنا عبر بريد الكتروني: [email protected]

التعليقات