ضي رحمي تترجم "لورا ماثيس": أسئلتهم

 

أسئلتهم دائمًا:

لماذا؟

وكيف؟

لكن ليس معي.

 

أنا

لا أرغب في فعل شيء

لا أريد أن أكون شيئًا

أود لو تلاشيت بخفّة

أن يبحثوا عن رسالة وداع

فلا يجدوا غير الدخان.

 

*لكل من ترغب في مشاركة الخواطر أو المقالات برجاء التواصل معنا عبر بريد الكتروني: [email protected]

التعليقات