مروة أبو ضيف تكتب: تحت عجل الأيام

في الوقت الذي يرتب الجميع نجاحاتهم

كنت تمزج اللاشيء بمرارة الهزائم

لست حزينا تماما

إنما تنظر للصورة من منظورك "الخاص"

تلك الكلمة التي دائما أبعدتك عن الجميع

جعلت من الوحدة ضلعا في كل الأشكال

التي أقحمت بها ذاتك

حتى الحزن الذي ينبغي أن يكون واحدا

جعلت منه ظلا خاصا

فلم يتعاطف معك أحد

لم يصدق أيهم دموعك

وبينما تقطع قلبك على موائدهم

يظنوه لحما رخيصا ويزهدونه

لا بأس

لابد من أشياء كثيرة "خاصة"

تحت عجل الأيام وأقدام الأحبة

كي تتأكد أنك مازلت حيّا

التعليقات