تسنيم عادل تكتب: أحبي .. بوحي.. لا تخجلي

مع قرب عيد الحب كل عام تبدأ الفتيات والنساء ندب حظوظهن فالمرتبطة تنتظر احتفال أسطوري مما تراه في حياة الأفلام والمسلسلات والغير مرتبطة تنتظر أيضا مفاجأة أحدهم مسترشدة أيضا بأوهام الأفلام والمسلسلات، وبعضهن تترفع عن الكلام تماما وكأنه شيء لا تهتم به من الأساس وبعضهن تلجأ للسخرية كنوع من تخفيف وطأة الانتظار.. ولكن لماذا؟!

لماذا الندب؟! لماذا تمثيل عدم الاهتمام؟! لماذا السخرية؟! ولماذا الانتظار؟!

لماذا تتصور حواء أن قوتها تكمن في ارتداء قناع كاذب من عدم الاكتراث، عدم البوح بمشاعرها، عدم البوح باحتياجاتها من الشريك.

عزيزتي منتهى القوة تكمن في أنوثتك ومنتهى الأنوثة تكمن في عدم التخلي عن احتياجاتك وعدم إنكار مشاعرك بل وبالمطالبة بما يرضيكِ في علاقتك مع الآخر.

فبوحى دون خوف أو تردد فلا تنكري ما بداخلك فمن منا لا تسعد بوجود رجل حقيقي يشاركها تفاصيل حياتها.

رجل حقيقي يزيدها من كل خير ولا ينتقص منها ومن قدرها، رجل حقيقي تعيش معه لحظات مميزة وتخلق معه عالمهم المميز.

بوحى بما تستحقين ولا تخجلين قولي له أنك تتوقين لعناق الصباح و تأنسين معه بسكون الليل.

ترتضين بباقة ورد وتكتفين ببعض الكلمات، تنتظرين أن يهاديكِ دون ميعاد وبالتأكيد بميعاد وتنتظرين تدليله وتنتظرين حمايته.

تنتظرين كل ما تستحقيه وتعلني عنه بأريحية، لأنك قوية لأنك ما زلتِ محتفظة بهويتك كأنثى ومتمسكة بدلالك وباحتياجك للاحتواء والأمان والحب الصادق. 

عزيزتي، إن كنت مرتبطة فلا تلجأي للتلميح أو السخرية ولا تجعلي العزة تأخذك بالإثم، صارحي من يشاركك الرحلة بما تريدين منه وساعديه لكى تعبروا بسلام ومحبة حقيقية متاعب الحياة، وانعمي معه باقتناص فرص النجاة.

وإن كنت عزيزتي غير مرتبطة فلا داعى للحزن ولا داعى للندب، ولكن أنصحك بحب نفسك جيدا وتدليلها جيدا وإشباعها وتغذيتها لتنضج لتجد أيضا ما تستحق ولتجد الرجل المناسب الذى يستطيع أن يقدم لك ما تستحقينه.

عزيزتي أنتِ مكتملة بذاتك ولكن اكتمالك لا يعنى عدم احتياجك لشريك صادق "رجل حقيقي قولا وفعلا" واحتياجك هذا لا ينتقص أبدا من قدرك.

قبل الجميع  وقبل أي حبيب أود أن أهمس بأذنيك عزيزتي وأقول لك كل عام وكل لحظة وأنت محبة ومحبوبة وتنعمين بأنقى وأرفع درجات الحب، قبل الجميع أود أن أقول لك عيد حب سعيد هادئ يحاوطك بالكثير من النضج والسلام و تذكري دوما أن كل ما عليك في الأساس أن تحبى ذاتك ومن بعد ذلك ستجدى الحب يرتب نسق حياتك بالشكل الذى ترتضينه تماما، فقط كل ما عليك هو أن "تحبي وتبوحي ولا  تخجلي".

 

 

التعليقات