أمل خليف تكتب: حتى أصير أميرة

 

الأميرة النائمة تحت مخدّتى، تشرب عرقى بقلق..

"لا تهنى، من بعدك سيسحبنى ؟؟"

الوهن يجذبنى إليه، بأذرع طيبة و حنونة..

ألقى مرساه جنونى بين يديه فيعانق كلّى..

سلمت يدا المرض، يهدهدنى ليرحمنى من القدرة.

سلمت يدا المرض، ترحمنى من شراسة شبابي و حدّة الحماسة واليأس تهرس عظمى.. سلمت يدا المرض، تهدهدان العجوزة التى هي أنا، وتستقبلان نهنهات صدرها بحبّ، لا تعرفه.

سلمت يدا الوهن النّاعمة، التى تسحبنى أسفل المخدّة بلطف.. حتى أصير أميرة.

 

*لكل من ترغب في مشاركة الخواطر أو المقالات برجاء التواصل معنا عبر بريد الكتروني: [email protected]

 
 
التعليقات