آية شعراوي تكتب: ننّوس عين "مراته"

 

ننّوس عين مراته دا نموذج من الشباب أكيد قابلناه كلنا في حياتنا وسط صحابنا معارفنا قرايبنا ويمكن كمان قرايبنا من الدرجة الأولي - يعني عايشين الموضوع اووي- زي ما في ننّوس عين أمه في ننّوس عين مراته. الشخص اللي ماشي ورا مراته بمبدأ حاضر وطيب وبيخسر بطريقته دي كل غالي ونفيس بس مش مشكلة المهم المدام تكون راضيه عليه، ودا بيرجع لأسباب كتير، يا خوف من الانفصال يا هو إنسان شخصية ضعيفة، أو كنوع من ترييح الدماغ وتطبيقا لجملة "ريح المدام واسمع الكلام".

كلنا بنشوف الشخص اللي ماشي ورا مراته في الغلط قبل الصح الأول بنعتبر دا حب منه لحد ما نلاقيه بيخسر في ناس حواليه، أختك ضيقتني يلوم أخته حتي لو مغلطتش أصلا، مامتك قالتلي مع السلامة واتكت علي السين يسمع مامته كلمتين، أخوك بيستلف مننا كتير يتحجج لأخوه، صاحبك دا مبحبوش مش هتقعد معاه تاني يتهرب من صاحبه، متدخلش مع الشخص دا مشروع يفركش المشروع اللي كان متحمس ليه، جيرنا دول وحشين يبقي مفيش صباح الخير وهكذا، مش العيب إن الواحد يسمع كلام مراته بالعكس دا شيء صحي لإن في الغالب تفكير الست بيبقي أصح في إدارة البيت لكن العيب هو تنفيذ الكلام بدون تفكير، العيب والغلط إنك تخسر حد من أهلك علشان ترضيها ونحط تحت الأهل ١٠٠ خط، لإنهم حاجة مش هتتعوض وسند لا بديل ليه.

العيب إنك تخسر صحاب عمرك أو تسحب كلمتك مع حد لمجرد إن المدام اعترضت الزوجة اللي بتحب جوزها بتقربه من أهله أكتر مش بتبعده بتحب تشوف علاقته كويسه بصحابه والناس اللي حواليه بتفصل بينها وبين جوزها في مسألة الحب والكره، يعني مش شرط علشان إنتي مش "بالعة" أخته تسخنيه عليها، مش شرط علشان إنتي مش حابه صاحبه تخليه يقطع معاه إنتي حره في مشاعرك ،، اللي بتحب جوزها عمرها ما تظهره إنه تابع لمراته طول الوقت .

يمكن في من النوع دا كتير مسحوبين ومش حاسين قد إيه هما بيخسروا بس مع الخساير المتكررة وانتباهه إن بقي "ننّوس عين مراته" بشكل سيء هيفوق في يوم ماليه إحساس بالغضب والنفور منها وحنين لكل شيء خسره، لنفسه لشخصيتة لعلاقاته اللي كانت طيبة بأقرب الناس ليه .

 

*لكل من ترغب في مشاركة الخواطر أو المقالات برجاء التواصل معنا عبر بريد الكتروني: [email protected]

 

التعليقات