هِدايه دركلت تكتب: كن رجلا فالفرص لا تدوم


نصيحتي لك ... عندما تأتيك فرصة للتعامل مع أنثى توجست بها نُدرة الوجود ... كن ذكياً واستغل تلك الفرصة جيداً ...فالفرص يا عزيزي لا تدوم ...
عندما تجدها تبتعد عنك بعقلها وواقعيتها المفرطه ... اجذبها إليك لتقترب من قلبك أكثر ... فأكثر ...
إياك وأن تختبرها بالغياب ... صدقني فبداخلها قسوة ... تذيب كل مافي الدنيا من حنان ...
لا توازن بين كرامتها ومقدار حبها لك.. فوالله لن تجد أنثى تتنازل عن كرامتها من أجل رجل ...
كن رجلاً ... فالذكور كتير ...
كن مُغيباً معها ... ولكن في غيابها أبهر من حولها بوعيك ...
كن لطفاً مرحاً في حديثك معها.. ولكن تمتلك الكثير من الجدية والحنكة على الوجه الأخر ...
إياك و أن تتصرف كطفل يطرق الأبواب في طريقه و يمضِ بلامبالاة لما خلفه ورائه من ازعاج و ضجيج ... لا يكترث لتأثير ذلك عليهم ...
الأنثى المميزة لا تركض وراء ذكر كسيح ... متقاعس ...
تريده رجل كالشظية ... يحترق لأجلها ... لا يهدأ ليلاً ولا نهاراً ... يفني وقته و هو يفكر كيف يجذب تلك الجوهرة اليه ..
لا تكن شرقياً متعصبا... فهذا لا يستهوي النساء ... فهم موجودون بكثرة ... وهن يعشقن التمييز ... حتى في طريقة إلقاء السلام ...
أتعلم ؟! ... يلغي حب الرجل في قلب أنثاه ... غبائه المتناثر هنا و هناك ...
تحلى بالكثير من الذكاء ... وكن رجلاً لكثير من المرات

التعليقات