ميرنا الشربيني تكتب: طراطيف السور

 

 

أنا حد ضعيف مكسور لاتنين

الأول يضحك قدامكم

والتاني حزين

أنا روحي كمين بيوقف روحكم ع الغارب

أنا صوت لعقارب زنانه

علشان الحلم

أنا جهل لعلم مالوش اخر

لا أنا عارف أوصل ولا أكمل

الخطوه الواحده بتتحمل وتنط تسابق ايام

وأنا كنز لحام لشروخ صناديق

في عنيا الكون عمال بيضيق

والحلم ماساعش اصغر صندوق

وانا عمال ادوق في السكه الخوف

والضلمه خسوف....

مش قادر أشوف بعنيا النور

انا ماشي بكل اللي باقيلي من زيف الضي

مش قادر حتي يوصلني لطراطيف السور

وانا كلي كسور مابتتجمعش

أنا عيني بتعيط ماتدمعش

كام ركن مداري اللي انا حاسه ومصور روح مابتتكلمش

هتخبي لفين !! وقعت الرمش.

وهيبدأ كل اللي داريته يظهر ويبان

بركان أحزان بس ما بيثورش

والنبض بتقدر علي عده

والقلب بيمشي مع المصباح

الضلمه بتوسع وبتخطف كل الأرواح

ف ازاي هتعيش....

كل اللي باقيلك من نبضك حبة بقشيش

ما يكفيش ترجع من تاني

العمر ماعداش وحداني ده الضلمه أنيس

والخوف ترابيس

حبساك جواك.

التعليقات