نورهان عبدالله تكتب : هنودي النيش فين ..؟

 
لا تندهشِ عزيزتي من العنوان ، ولست ُ بالسذاجة التي يمكن أن تجعلني اضع عنوان لأجتذبك فقط دون أن اشرح لكِ الأبعاد الهامة للموضوع ، سأشرح لكِ الأمر يمكنك أن تصغي لي بهدوء ،أثناء التحضير للزواج تقف الأم على  رأس ابنتها وتسألها " أومال هنودي النيش فين ..؟ فتندهش الفتاة وتعقد حاجبيها : " نيش إيه ياماما أنا اتفقت خلاص أن هلغي فكرة النيش دي تماماً " ، فترد الأم بكل هدوء متحسرة على عقل ابنتها  :" أومال هتعملي إيه " ، " هستبدله بمكتبة "  ، فتندهش الأم وتفتح فاهها بشدة : " مكتبة ..!" ، ثم تحاول أن تقنع ابنتها أن هذا الأمر لن يفيد بشئ وأن فكرة النيش مهمة جداً خاصة امام أهل العريس والضيوف والأقارب ، لكن هذا لا يغير في الأمر شئ .
واجدني اتفق تماما ًمع هذا النموذج ، وارحب به ، ولأنني كاتبة وأديبة فقد سمعت منذ يومان حوار البرادعي وبغض النظر عن الأفكار السياسية تعمقت في الحياة الشخصية لوالده ، قال البرادعي أن والده ترك كفر الزيات وانتقل للعيش إلى القاهرة ، وبعد عودته من مكتب المحاماة كان يقرأ على الأكثر ساعتين وتنوعت القراءة باللغة الفرنسية مع سماعه إلى الموسيقى الكلاسيكية ، وأنا استمع واتمزج جداً ووجدتني تشجعت أكثر أن اخصص في منزل الزوجية غرفة اضع فيها مكتبة ومكتب صغير يشمل كل محتويات القراءة ، حيث اتذكر فرجيينيا وولف حين قالت أن الأديبة لابد أن تكون لها غرفة مستقلة في المنزل ، وخطرت على بالي فكرة أن استبدل النيش واصنع مكتبة صغيرة بدلاً منه لأنني لستُ بحاجة إليه ، مهما بلغت الأراء التي بالطبع ستنصحني بأن ما سأفعله هو الخطأ بعينه وأن الصواب أن اضع النيش لأن هذا المظهر الحضاري والتقاليد تقول ذلك ، لكن لا رغبة في ذلك ، لماذا اشتري النيش وأنا في غنى عنه ويمكنني أن استعيض عنه بمجموعة من الكتب القيمة التي تغذي عقلي .
كُنت قد قرأت منذ فترة أن هناك عروس اظن في تونس طلبت من خطيبها أن يأتي بدلاً من الشبكة بمجموعة من الكتب التي تحبها ، ووجدت الفكرة تستهويني ، فلماذا لا اشتري كتب قيمة بدلاً من الأشياء التي لن تعطيني أى قيمة في المستقبل طالما أن هذا سيبسطني جداً وسيحقق رغباتي في الكتابة وسيطور من ادواتي واسلوبي الأدبي ، انصح المقبلات على الزواج أن يتخلين عن فكرة النيش تماماً ويستبدلن النيش بأشياء مفيدة يمكن أن تفيدهم مستقبلاً خاصة اذا كُنتِ كاتبة لابد أن تطبقي قاعدة الأديبة فرجينيا وولف ، وتستغني عن النيش .
أن تقرأي عن السير الذاتية لهؤلاء المشاهير لأن هذه السير للشخصيات خاصة الأدبية منها يمكن أن تفيدك في العديد من الأفكار التي تخدمك لتصبحين مبدعة من المبدعات المتميزات كما فعل والد البرادعي خصصي وقتك في هذه الغرفة التي ستحلمين بتصميمها كيف ستقرأين وعن أى الأنواع من الموسيقى ستستمعين ..؟
اذا كُنتِ كذلك تحبين اغنيات الزمن الجميل ، خصصين وقتك واحلمي في هذه الغرفة عن أى الكتب ستضعينها ، خصصي ميزانية للشراء ولتطوير هذه الغرفة التي ستدخل على عقلك ربحاً مميزاً من القراءة  وكوني من هؤلاء الفتيات التي تؤيد فكرة إلغاء النيش.
التعليقات