هبة الهواري تكتب: قطرة وحيدة

 

قطرةٌ وحيدة

من لطف حضورك كانت تكفي

كي تبدو حياتنا جميلة

نحن نطل خاشعين من على حافة الوجود

و السماوات تغدقُ الحمد

هدهدات القطار القديم مفرحة

بسمة عينيك سند طيب

نفلت أجسادنا في نزق

كي نذوق قصورًا ذاتيًا حلوًا

سيارات المدينة ملأى بعيدان البخور

السكر النبات وعقود الفل

نتعلم بهجة التشبث الطفل

نرتشف الجلوس في حضن الجسر

و المياه تحن بريئة خافتة

تدغدغ أقدامنا في بريق ملون غض

و الليل سلام والعودة سكن

و أنت ملء المدى

قطرةٌ وحيدة منك.. كانت تكفي.

 

 
 
التعليقات