نورهان السيد تكتب: الفقدان

 

 

أصعب ما فى الحياة هو أن تفارق من تحب،

الحياة مليئة بالبهجة والزينة والضحكات وأشياء ممتعة كثيرة لكنها لحظية لا تدوم وتمر وتمضى سريعا، ولا يبقى منها غير عبقها وأثرها فى القلب، ليس ما في الحياة ما يستحق القسوة والهجر والخصام وتلك العداوات المعلنه وغير المعلنة، كيف لأخوه من رحم واحد أن يصبحا أعداء إلى هذا الحد، وكيف يكون حال البشر ومعاملتهم إذا كان هذا حال الأخوة، الأيام تهرول سريعا ولا تتوقف من أجل لا أوناس ولا أشياء مادية، فقط يرسل لنا المولى عز وجل بعض من العبر والإنذرات لنصحح أخطائنا وحتى مسار الحياة والخطوات اتجاه شئ ما، يوجد منا من يفهم الرسالة ويستقيم وآخر لا يعى أن هذا إنذار له من الأساس وآخر يفهم ويعى لأنه لا يهتم ولا يتعظ حتى يأتى اليوم الذى يفقد فيه شئ أو شخص غالى ويصبح لفقد معنى،  تغلق الشمس جفونها فيتكشف لنا ليل عميق ينهش فى قلوب كل من بات سهران يتذكر غائبه أو فاقده، ولا تنسدل ستائر الحرمان حتى تبكى ذكراه بندم، وقتها سنندم على تلك الحماقات القديمة وللأسف لا يوجد آله سحرية لإعادة الزمان وإصلاح ما أفسدناه بأنفسنا ... أنفسنا الأمارة بالسوء والكره والنميمة والحقد والحسد الذى يملئ قلوبنا،...

لماذا لا ننظف قلوبنا حتى ينصلح حالنا، ربما وقتها ينصلح حال البلد بأكملها ويرفع عنا رب السماء ... الغلاء والفحشاء والغمامة التى أمام أعيننا، يجب أن نصحو من هذا النوم الطويل بتوبة أو بعمل صالح حتى لا يأتى اليوم الذى لا ينفع فيه ندم وتعيش معاناة أبدية. 

التعليقات