ميريت نبيل تكتب: عن التقاليد لما بتكون كفن

 

قريت بوست من فترة بيتكلم عن عدم تكافؤ الفرص بسبب الظروف الاجتماعية ومن وقتها - أو قبلها بصراحة- وانا بفكر في تقاليدنا الراسخة اللي واخدينها مسلمات. يعني لسبب انت ملكش يد فيه (وظيفة أهلك ومحل سكنهم أو ممتلكاتهم بصرف النظر عن قيمك وأخلاقك ومبادئك وكفاءتك انت أو حتى أهلك)  بيأثر سلبا أو إيجابا على وضعك في المجتمع من ناحية الفرص المهنية والاجتماعية بل و احترام الآخرين لك!
والمثير للاهتمام -و الأعصاب في نفس ذات اللحظة- هو آراء الناس بل و تسمية هذه الآراء  "حقائق و مقاييس اجتماعية" حتى لو كانت طبقية بحتة غير عادلة، بس اهه هو ده الواقع اللي عايشينه.
ناس كان عندها شجاعة بالقدر الكافي انها تعترف انها بتتبع الاسلوب ده رغم أنها عارفة انه غلط وغير عادل وان الصح -بتاع حق ربنا-  معاييره مختلفة تماما.
وناس تانية كانت بتقاوح أصلا إن ده صح مفروغ منه وغير كده يبقا استهتار وجنان وعدم مسئولية و"تقاليع"!
بينما قلة قليلة مندسة على المظاهر الفارغة قالت إن ده غلط وإنها مش بتعمل كده -أو على الأقل بتحاول متعملوش- ودول كانت الناس اللي عندها شجاعة وانفتاح عقلي وقدرت تخرج برة نفسها وتحط نفسها مكان غيرها وتفكر بموضوعية، تتعرف على ثقافات أخرى وتدرسها بشكل محايد وتاخد منها المفيد والصح بعد ما تحلت بالشجاعة اللازمة للتخلص من إلزامية اعرافنا العقيمة المريضة و تبتدي تفكر بنفسها لنفسها وتطلع برة كفن التقاليد وتعيش بالنتايج الايجابية البناءة اللي وصلتلها سواء المتفقة مع التقاليد او المختلفة معها.
طبعا مش كل التقاليد غلط بس اعتبارها مسلمات لا غبار عليها ولا مجال للتفكير او التساؤل عنها هو اللي غلط. عدم الانفتاح على الافكار الاخرى تخلف ورفضها لمجرد الرفض او لمجرد الاختلاف برده غلط..
و الانقح اننا بنبرر موقفنا ده باننا بندخل زيد في عبيد و نعتبر التقاليد -اللي هي من صنع المجتمع و الانسان- كوصايا الله و أوامره! المثير للسخرية بقا ان كلام ربنا -في أوقات كتير- بيتعارض أصلا مع التقاليد دي!
بس الاستسهال والخوف من الناس أكبر من التفكير والعيش بالفطرة الإنسانية السليمة اللي ربنا خلقها فينا.
يعني انت مين؟ و مراجعك ايه؟ ايه اللي بيزقك على حاجة و حاجة لأ؟ دوافعك؟
الشجاعة والقوة والاختلاف تمنهم غالي أوي. ممكن يبقى النبذ الاجتماعي من أصحابك أو أهلك.. ممكن يبقى تمنها إن الناس تبص لك كأنك مجنون أو يسموك خالف تعرف. وممكن تتسبب في اإن ناس تضحك عليك أو تستقصدك وتؤذيك.
ممكن تخسر ناس و ممكن تخسر فلوس و ممكن تخسر وظيفة وممكن - الأصعب و الأغلى- تجرب احساس الغربة وسط ناسك..
بس ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله و خسر نفسه؟!!
ماذا ينفع!
 

التعليقات