إصابة مصورة صحفية غير مسلحة بعيار مطاطي إسرائيلي

 
 
 
أصيبت تانيا حبجوقة ، المصوّرة المعروفة دولياً والحائزة على جائزة الصحافة العالمية لعام 2014 ، بجروح جراء رصاصة مطاطية إسرائيلية في الضفة الغربية. 
 
تقول المصورة التي تحمل الجنسية الأمريكية وتبلغ من العمر 43 عاماً أنه من الواضح أنها غير مسلحة وعلى بعد 40 متراً من المتظاهرين الفلسطينيين بالقرب من نقطة تفتيش بيت إيل "عندما بدأ الجنود الإسرائيليون بإطلاق الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع في عدة اتجاهات" نقلاً عن موقع زا ارت نيوزبيبار.
 
أصابت رصاصة مطاطية فخذها ، وتعرضت للدوار بسبب الغاز المسيل للدموع. ورأت أيضاً أن الجنود يستهدفون محطة وقود فلسطينية لا يوجد فيها متظاهرون ، بل مجرد أشخاص يملؤون خزانات الغاز ، كما تقول.
 
يؤدي الغاز المسيل للدموع الإسرائيلي إلى قتل البالغين والأطفال الفلسطينيين وتسبب في حالات إجهاض. وفي الأيام الأخيرة ، قتلت القوات الإسرائيلية ما لا يقل عن 60 فلسطينيا ، بما في ذلك العديد من الأطفال ، خلال الاحتجاجات الجماهيرية. 
 
أصيب ما لا يقل عن سبعة صحفيين ، وفقا للجنة الدولية لحماية الصحفيين (CPJ) في 14 مايو ، عندما افتتحت السفارة الأمريكية في القدس. كما وثقت اللجنة أن القوات الإسرائيلية التي استخدمت الرصاص الحي أصابت 22 صحفياً وقتلت اثنين هما ياسر مرتجى وأحمد أبو حسين ، منذ بدء الاحتجاجات من أجل حقوق الفلسطينيين في 30 مارس. 
 
التعليقات