الرئاسة تحمل حماس المسئولية.. نجاة رئيسي الوزراء والمخابرات الفلسطينيين من محاولة اغتيال في قطاع غزة

 

نجا رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج من هجوم استهدفهما في قطاع غزة اليوم الثلاثاء.

وحملت الرئاسة الفلسطينية حركة حماس المسؤولية عن الهجوم. وقال المتحدث باسم الرئاية نبيل أبو ردينة إن "الاعتداء على موكب حكومة الوفاق اعتداء على وحدة الشعب الفلسطيني".

ونقلت وكالة "معا" الفلسطينية تفاصيل الهجوم، وأوضحت أنه استهدف موكبهما بعد دخولهما عبر معبر بيت حانون شمال القطاع.

وكشفت الوكالة أن مُستهدِفي الموكب فجروا ثلاث سيارات مفخخة، ثم شرعوا بإطلاق النار باتجاه الموكب واشتبكوا مع الحراس.

وأضافت أن الهجوم أسفر عن إصابة سبعة أشخاص بجروح طفيفة، وأنهم من حراس الموكب.

التعليقات