بعد واقعة "زبيدة".. النيابة العامة تحارب الأخبار الكاذبة والراغبين في إلقاء الرعب بين الناس بـ"واتس آب"

أعلنت النيابة العامة عن تخصيص أرقام هواتف محمولة لتلقي البلاغات الخاصة بما ينشر ويبث عبر وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي من أخبار كاذبة تم نشرها على نحو متعمد، وشائعات الغرض منها المساس بأمن البلاد أو ترويع المواطنين أو إلقاء الرعب بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة للبلاد.

وذكر بيان صادر عن مكتب النائب العام أن تلقي البلاغات في هذا الصدد سيكون عبر تطبيق (واتس آب) أو الرسائل النصية القصيرة، على أن يشمل البلاغ اسم المبلغ وبياناته الشخصية رفق مضمون البلاغ.

وحددت النيابة العامة النطاق الجغرافي لتلقي البلاغات بمحافظتي القاهرة الجيزة على الهاتف رقم 01111755959 .. وأن يكون تلقي البلاغات بالنسبة لمحافظات الإسكندرية والبحيرة ومرسى مطروح على رقم الهاتف 01111755919.

كما حددت النيابة النطاق الجغرافي لتلقي البلاغات بالنسبة لمحافظات طنطا والقليوبية والمنوفية وكفر الشيخ على رقم الهاتف 01111755474 .. والنطاق الجغرافي للدقهلية والشرقية ودمياط على رقم الهاتف 01111755336 ، والنطاق الجغرافي للإسماعيلية وبورسعيد والسويس وشمال سيناء وجنوب سيناء على رقم الهاتف 01111755254.

وحددت النيابة أيضا النطاق الجغرافي لمحافظات بني سويف والمنيا والفيوم على رقم الهاتف 01111755232 ، والنطاق الجغرافي لمحافظات أسيوط وسوهاج والوادي الجديد على رقم الهاتف 01111755116 ، والنطاق الجغرافي لمحافظات قنا والأقصر وأسوان والبحر الأحمر على رقم الهاتف 01111755020.

وكانت النيابة العامة أصدرت بيانًا الشهر الماضي قررت فيه تكليف موظفيها بالعمل على مراقبة وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي من أجل رصد ما وصفته بالأخبار الكاذبة والشائعات التي تضر بالأمن القومي للبلاد.

وجاء ذلك في أعقاب تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، حول الاختفاء القسري والتعذيب في مصر. واستضاف التقرير في أحد أجزاءه سيدة تدعى "أم زبيدة" قالت إن ابنتها تعرضت للتعذيب على يد الشرطة ومختفية قسريًا منذ فترة طويلة وأن الجيران رأوا رجال الأمن يلقون القبض عليها بالشارع.

لكن سرعان ما ظهرت "زبيدة" مع الإعلامي عمرو أديب الذي أشار إلى أن الشرطة عثرت عليها وزوجها وطفلهما، حيث هربت قبل عام بعد مشاكل مع والدتها وتزوت وأنجبت طفلا.

التعليقات