هل يلتقي ترامب بكيم جونج في كوريا الشمالية؟.. البيت الأبيض يجيب

 

كشف المتحدث باسم البيت الأبيض راج شاه أنه لن يتم فرض شروط مسبقة إضافية قبل انعقاد قمة تاريخية محتملة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج-أون.

وأوضح راج شاه ، اليوم الاثنين، “إنه تم الاتفاق على عدم فرض شروط مسبقة إضافية، مؤكدا أن كوريا الشمالية لا يمكنها إجراء اختبارات صاروخية أو نووية أو الاعتراض على التدريبات العسكرية المشتركة بين البلدين”.

وأضاف أنه في حال انهيار المحادثات، سيقع الأمر على عاتق كوريا الشمالية، وخاصة إذا تخلى النظام الكوري الشمالي عن مسئولياته بموجب الدعوة التي قدمها مسئولون كبار من كوريا الجنوبية للبيت الأبيض الخميس الماضي قبل قبول ترامب الدعوة.

ولفتت الصحيفة إلى أنه إذا أتت القمة ثمارها، فستكون المرة الأولى التي يلتقي فيها رئيس أمريكي حالي مع زعيم كوري شمالي، فيما رفض راج شاه أن يقدم مزيدا من المعلومات عن مكان انعقاد القمة رغم قوله إنه ليس من المرجح أن يسافر ترامب إلى بيونج يانج.

وأشار إلى أن مناقشة حقوق الإنسان ليست عنصرا لازما في المحادثات، رغم تأكيده أنها مسألة مهمة، كما أوضح أن سياسة أمريكا هي ضمان فرض أقصى درجات الضغط لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

التعليقات