أستراليا تعلن عن حظر شامل على استخدام الأكياس البلاستيكية بحلول عام 2018

 

 

أعلن رئيس الوزراء الأسترالي مارك ماكجوان عن أنه سيتم حظر استخدام أكياس التسوق البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد فى غرب أستراليا، لتنضم إلي باقي الولايات، في محاولة لمعالجة مشكلة التلوث البيئي الناتجة عنها، والتي تلحق ضررا كبيرا بالحياة البرية والطيور البحرية.

ووفقا لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية، فإنه من المقرر أن ينفذ القرار بحلول يوليو عام 2018، كما سيتم أيضا إدخال حاويات المشروبات البلاستيكية ضمن حيز القانون، وقال ماكجوان "إنها خطوة إيجابية لمعالجة التلوث البلاستيكي في جميع أنحاء الولاية".

وأضاف "المجتمع وقطاع التجزئة يعملان بالفعل على خفض استهلاك الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد لأكثر من عشر سنوات، ولكن ما زلنا نشهد ارتفاعا سنويا رغم وجود بدائل، ولذلك نحن بحاجة إلى تخطي تلك المشكلة وتعزيز مستقبل جيد لأطفالنا."

جدير بالذكر أن جنوب أستراليا وتسمانيا والإقليم الشمالي وإقليم العاصمة الأسترالية يحظرون بالفعل استخدام الأكياس البلاستيكة، في حين أن كوينزلاند تنظر في حظرها أيضا العام المقبل.

يذكر أن الحكومة الكينية قامت بحظر استخدام وتصنيع واستيراد الأكياس البلاستيكية أيضا في نهاية شهر أغسطس، فيما اتخذت قرار آخر بفرض عقوبات تصل إلى غرامة قدرها 19 ألف دولار، والسجن لمدة عام واحد، وفقا لشبكة "إيه بي سي" الأمريكية، لتنضم إلى كل من  الكاميرون وغينيا وتنزانيا وأوغندا وإثيوبيا وموريتانيا ومالاوي في إفريقيا.

وبالإضافة إلى بعض الولايات الأمريكية، تمكنت فرنسا من حظر استخدام الأكياس البلاستيكية في يوليو 2016، إلى جانب منع استخدام الأطباق والملاعق والأكواب البلاستيكية، في أغسطس من نفس العام، وأعطت المنتجين فرصة حتى عام 2020، لتصنيعها من مواد حيوية يمكن تحويلها إلى سماد، وفقا لموقع "سكاي نيوز".

أما في إنجلترا، فقد تم فرض ضريبة على الأكياس البلاستيكية في أكتوبر 2015، تفرض على جميع المديرين الذين لديهم أكثر من 250 موظفا أن يحاسبوا العملاء على استخدام الأكياس البلاستيكية، إلا أن الحظر الشامل لم ينفذ بعد في المملكة المتحدة.

التعليقات