صحف اليوم.. جولة ثالثة بانتخابات اليونسكو ووزارة التعليم: سداد مصروفات المدارس الخاصة عبر البنوك لا رجعة فيه

 

أبرزت صحف القاهرة الصادرة اليوم الأربعاء، إن وزارة التعليم لن تتراجع عن سداد مصروفات المدارس الخاصة عبر البنوك وذلك لضمان عدم حدوث أي  تلاعب. كما تواصلت المتابعة لانتخابات اليونسكو ورصدت نتائج اليوم الثاني والاستعداد للجولة الثالثة اليوم.

تحت عنوان "التعليم: لا تراجع عن سداد مصروفات المدارس الخاصة بالبنوك" ذكرت صحيفة الأهرام أن وزير التعليم الدكتور طارق شوقي أكد أن قرار سداد المصروفات الدراسية بالمدارس الخاصة عن طريق البنوك نهائي ولا رجعة فيه، لضمان عدم حدوث أي تلاعب، بحيث لا تكون هناك تعاملات مالية بين ولي الأمر وصاحب المدرسة مرة أخرى، مبينا أن عدد المدارس غير الملتزمة لا يزيد على ١٠٪. وأشار إلى أن القرار سيصدر خلال أيام وسيضمن الرقابة المزدوجة بمشاركة عدة جهات، فالتربية والتعليم مختصة بالجانب الأكاديمي والمناهج والتدريس ونوعية المعلمين، ووزارة الاستثمار وجهاز حماية المستهلك ستكون مهمتهما رقابة المصروفات الدراسية وطريقة سدادها والتزام المدرسة بالنسبة المقررة في الزيادة كل عام.

وأضاف الوزير أن القرار يضبط كل ما يتعلق بالزي المدرسي وخدمة السيارة والكتب، بحيث تكون كل الأمور محسومة قبل بداية العام الدراسي الجديد، ليختار ولي الأمر ما يناسبه.

وتحت عنوان "المنافسة مستمرة في اليونسكو.. ومشيرة خطَّاب تحصُل على 12 صوتا" ذكرت صحيفة الجمهورية أن السفيرة مشيرة خطَّاب مرشحة مصر وأفريقيا على منصب المدير العام لليونسكو حصلت على 12 صوتاً خلال الجولة الثانية من الانتخابات التي جرت أمس بمقر المنظمة بباريس. والتي لم يحصد فيها أي مرشح الأصوات المطلوبة لحسم النتيجة لصالحه.

وصرحت مصادر باليونسكو للصحيفة بأن نتائج التصويت جاءت على النحو التالي: مشيرة خطَّاب من مصر "12" وأودري أزولاي من فرنسا "13" وحمد الكواري من قطر "20" وفيرا خوري لاكويه من لبنان "3"، بينما نال فام سان شاو من فيتنام "5" وكيان تانج من الصين "5".

وأشارت الصحيفة إلى أنه من المقرر أن تستمر الانتخابات اليوم في جولة ثالثة. وقد تستمر حتي الجولة الرابعة. حتي يحصل أحد المرشحين على أغلبية مطلقة 30 صوتاً، وإلا فسيتم الدخول في جولة خامسة وأخيرة بمشاركة المرشحين اللذين تصدرا الجولة الرابعة، وإذا تساوت الأصوات التي يحصل عليها المرشحان النهائيان فستقام قرعة.

وأكدت الجمهورية أن الوفد المصري، برئاسة وزير الخارجية سامح شكري، يواصل اتصالاته المكثفة مع مندوبي الدول الأعضاء بالمجلس التنفيذي، لاسيما المجموعة الأفريقية لحشد الدعم للسفيرة مشيرة خطَّاب.

وفي سياق أخر، وبعنوان "الرقابة الإدارية تنقذ 135 مليون جنيه من أموال الدولة" ذكرت صحيفة الجمهورية أن هيئة الرقابة الإدارية أعلنت عن ضبط مديري عموم كل من إدارة السماح المؤقت. وإدارة المعاينة والفحص بجمرك العبور. ومأمور جمرك. اتفقوا مع أحد المستوردين على تزوير مستندات رسمية تثبت إعادة تصدير رسائل ملابس وأقمشة وردت للبلاد من جمرك سفاجا بنظام السماح المؤقت على خلاف الحقيقة. مما أدى إلى استرداد 8.5 مليون جنيه. تمثل قيمة التأمين والضمان عن الرسالة دون وجه حق. بما أضاع على الدولة مبلغ 25 مليون جنيه. تمثل قيمة الغرامات الواجب سدادها للخزانة العامة. وبعرض المتهمين على النيابة قررت حبسهم.

ونقلت الصحيفة عن الهيئة تأكيدها، في بيان، أن ذلك يأتي كأولي ضربات الهيئة بعد إقرار قانون الرقابة الإدارية بمجلس النواب.

من ناحية أخرى، ضبطت الهيئة كلاً من (م.م) و(س.م) من لصوص ممتلكات الدولة لقيامهما باصطناع مستندات وتوكيلات مزورة للاستيلاء على فيلا خاصة. بإحدى الأميرات بمنطقة المعادي. مساحتها 1120 متراً مربعاً. قيمتها 110 ملايين جنيه. سبقت مصادرتها للدولة لصالح الإدارة العامة للأموال المستردة. وذلك ضمن الممتلكات المصادرة من أسرة محمد على.

وأضاف البيان أن المتهمين تمكنوا بموجب تلك المستندات من نقل ملكية عداد الكهرباء باسم أحدهما. سعياً لتسجيلها وتوثيق عقد بيع مصطنع موقع من الأميرة لأحدهما. مستغلين في ذلك عدم وجود مستندات بمصلحة الشهر العقاري تفيد أيلولة الفيلا لصالح الأموال المستردة منذ عام 1953. وبما كان سيترتب عليه حصولهما على أحكام قضائية تثبت ملكيتهما للفيلا. وبعرض المتهمين على النيابة العامة قررت حبسهما.

 

 

التعليقات