سعد الحريري يشكر ميشال عون ويعلن التريث في تقديم الاستقالة

 

قال سعد الحريري يوم الأربعاء إنه سيتريث في تقديم استقالته من منصبه كرئيس للوزراء تجاوبا مع طلب من الرئيس ميشال عون إعطاء فرصة لإجراء مزيد من المشاورات.

وقال الحريري في كلمة بعد اجتماع مع الرئيس عون ورئيس البرلمان نبيه بري في قصر الرئاسة ”لقد عرضت اليوم استقالتي على الرئيس عون وتمنى عليّ التريث بتقديمها والاحتفاظ بها لمزيد من التشاور في أسبابها وخلفياتها السياسية وأبديت تجاوبي“.

وشكر الحريري الرئيس اللبناني على جهوده خلال الأزمة، وتعامله معها.

وكان الحريري الذي تسببت استقالته المفاجئة في الرابع من نوفمبر في أزمة سياسة قد عاد إلى بيروت في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء.

ورحب الرئيس ميشال عون بحرارة بالحريري لدى وصوله إلى العرض العسكري حيث جلس على المقعد المخصص لرئيس الوزراء.

وقال مسؤولون حكوميون لبنانيون وساسة كبار مقربون من الحريري إن الرياض أجبرته على الاستقالة واحتجزته في السعودية وهو ما نفته السعودية والحريري.

وشكلت الاستقالة المفاجئة صدمة حتى لمساعدي الحريري. وجاءت عودة الحريري إلى لبنان بعد تدخل فرنسا.

ولدى إعلانه استقالته أعرب الحريري، وهو حليف منذ أمد طويل للسعودية، عن خشيته من الاغتيال وتدخل إيران وحزب الله في شؤون الدول العربية.

وأعادت استقالة الحريري لبنان إلى واجهة الصراع الإقليمي بين المملكة العربية السعودية وإيران الداعمة لجماعة حزب الله.

وكان الحريري أعلن قبل وصوله إلى بيروت انه سيعلن ”موقفه السياسي“ في لبنان. وكان الحريري قد توجه من الرياض إلى باريس في مطلع الأسبوع وعاد إلى بيروت ليل الثلاثاء عبر مصر وقبرص.

التعليقات