بعد تعثر مفاوضات سد النهضة.. السيسي: محدش يقدر يمس مياه مصر و"اللي زرع أرز زيادة دا تجاوز في حق مياه مصر"

 

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت، إن حصة مصر من مياه النيل لن يستطيع أحد أن يمسها.

وأضاف خلال افتتاحه مشروع الاستزراع السمكي ببركة غليون في كفر الشيخ، برفقة عدد من قادة القوات المسلحة ورئيس الوزراء ورئيس مجلس الشعب: "المياه المصرية موضوع مفيهوش كلام. محدش يقدر يمس مياه مصر."

وأكد أيضًا أنه يطمئن المصريين بأنه لا يمكن لأحد أن يقترب من مياه مصر، وأضاف: "اتكلمنا مع أشقائنا في السودان وإثيوبيا عن عدم المساس بالمياه".

وجاء في كلمة السيسي: "مش لسه بتتكلموا عن سد النهضة، ولسه بتقولوا الميه هيبقى أخبارها إيه. لأ مياه مصر موضوع مفيش فيه كلام. ومش بطمنكم كلام، محدش يقدر يمس مية مصر. المياه بالنسبة لنا مش تنمية دي حياة أو موت لشعب ودي ربنا اللي خلقها محدض عملها."

وأضاف: "احنا كمان اللي زرع زراعة أرز أزيد من المطلوب دا تجاوز في حق مياه مصر وصالح شعب مصر."

وكانت الحكومة المصرية أعلنت الأسبوع الماضي تعثر مفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي. وقال مجلس الوزراء يوم الأربعاء إنه يتم متابعة الإجراءات الواجب اتخاذها للتعامل مع هذا الوضع على جميع الأصعدة، باعتبار أن الأمن المائي المصري من العناصر الجوهرية للأمن القومي، وذلك بما يضمن حقوق مصر المائية ويكفل احترام قواعد القانون الدولي.

وقام رئيس مجلس الوزراء بإحاطة المجلس بالتقرير الذي تلقاه من وزير الري حول الجولة الأخيرة للجنة الفنية الثلاثية المعنية بسد النهضة، كما عرض وزير الخارجية تقريراً حول الأبعاد السياسية ذات الصلة بالموضوع، والأسس القانونية التي تحكمه وفقاً لاتفاق إعلان المبادئ الثلاثي، الذي تم توقيعه بالخرطوم بين قادة مصر والسودان وإثيوبيا.

وكان محمد عبدالعاطي وزير الري، قد أكد أن اجتماع اللجنة الفنية الثلاثية المعنية بسد النهضة على المستوى الوزاري، الذي استضافته القاهرة يومي 11 و12 نوفمبر بمشاركة وزراء الموارد المائية لكل من مصر والسودان وإثيوبيا لم يتوصل فيه إلى اتفاق بشأن اعتماد التقرير الاستهلالي الخاص بالدراسات، والمقدم من الشركة الاستشارية المنوط بها إنهاء الدراستين الخاصتين بآثار السد على دولتي المصب.

السيسي عن سد النهضة: محدش يقدر يمس مياه مصر.. وعلى البرلمان والحكومة يشوفوا يعملوا إيه .. "كده خلصت"

 

التعليقات