الرئيس اللبناني يؤكد نجاح الحملة "الوطنية" من أجل كشف وضع الحريري في السعودية.. وفرنسا تدعو لحرية الحركة لسياسيي لبنان

 

نقلت وكالة رويترز للأخبار عن ما أسمتهم زوار للرئيس اللبناني ميشال عون قوله اليوم الإثنين إن الحملة "الوطنية والدبلوماسية من أجل جلاء وضع" رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري وعودته من السعودية حققت نتائج إيجابية.

ونقل الزوار عن عون أن تصريحات الحريري في مقابلة تلفزيونية يوم الأحد تظهر أن "التسوية السياسية لا تزال قائمة وأنه حريص على العلاقة السياسية والشخصية مع رئيس الجمهورية".

وخلال المقابلة قال الحريري، الذي استقال من السعودية في الرابع من نوفمبر، إنه سيعود إلى لبنان في غضون أيام وأشار إلى احتمال عدوله عن الاستقالة إذا ما وافقت جماعة حزب الله اللبنانية على البقاء بعيدا عن الصراعات الإقليمية مثل الصراع في اليمن.

وفي السياق ذاته طالبت الخارجية الفرنسية بضرورة أن يحظى السياسيون اللبنانيون لحرية الحركة والتنقل.

وقال وزير الخارجية جان إيف لو دريان إن من الضروري أن يحظى كل الساسة في لبنان بحرية التنقل والسفر حتى يتسنى حل الأزمة السياسية في البلاد.

كما دعا باقي الدول لعدم التدخل في الشأن اللبناني قائلا إن هذا "مبدأ أساسي".

 

التعليقات