تأييد حبس أمناء الشرطة المعتدين على أطباء "المطرية" 3 سنوات وغرامة 5000 جنيه .. عضو النقابة لـ "مصريات": القضاء المصري أعاد للأطباء حقوقهم

عضو بنقابة الأطباء: سلكنا طريق قانوني طويل والقضاء المصري أعاد للأطباء حقوقهم

 

 قضت اليوم الاثنين الدائرة الثامنة بمحكمة جنح مستأنف المطرية برئاسة المستشار محمد الحسيني باعتبار الاستئناف المقدم من أمناء الشرطة والمتهمين  فى قضية الاعتداء على أطباء المطرية والصادر في 20 سبتمبر كأن لم يكن لعدم حضور المستأنف لجلسة المحكمة، وبذلك تم تأييد حكم حبس المتهمين 3 سنوات بالإضافة إلى  غرامة 5000 جنيه لكل منهما وتعويض مدني مؤقت لكل الأطباء الثلاثة المعتدي عليهم ولنقابة الأطباء.

ومن جانبه علق الدكتور خالد سمير، عضو مجلس نقابة الأطباء، على قرار تأييد الحكم قائلا، إن هذا الحكم كان متوقعًا، والقضاء المصري أرجع للأطباء حقهم، مبينًا أن النقابة سلكت طريقًا طويلا للوصول لذلك اليوم والطريق كان قانوني

وأضاف خالد سمير في تصريح خاص لـ"مصريات"، أن تأييد حبس الأمناء يؤكد أن مبدأ العقوبات يجب تطبيقه على الجميع وألا يتم استثناء أحد مهما كان منصبه في الدولة.

وأوضح خالد أنه لابد من حماية المستشفيات وتأمين الأطباء لأنهم عندما يشعرون بالأمان سيقدمون أفضل ما لديهم من خدمات أما عدم حمايتهم واستمرار مسلسل الاعتداء عليهم سيكون المريض هو الضحية في النهاية.

وكان  أفراد من الجهاز الأمني قد اعتدوا على أطباء مستشفى المطرية في فبراير من العام الماضي، وإجبارهم على التنازل عن المحضر المقدم بالواقعة تحت التهديد، ما دفع نقابة الأطباء للتدخل بمطالبة النائب العام بالتحقيق، وتم إحالة القضية لمحكمة الجنح. 

التعليقات