ألمانيا تؤكد مقتل اثنين من مواطنيها بهجوم الغردقة.. والداخلية: المتهم تلقى اتصالين دوليين قبل الواقعة واشترى سكينًا ونفذ الجريمة

 

أكدت وزارة الخارجية الألماني أن سائحتين من مواطنيها قتلتا في الهجوم بسلاح أبيض الذي شهده أحد فنادق الغردقة أمس الجمعة، كما أسفر الهجوم عن إصابة أربعة اشخاص آخرين من جنسيات مختلفة، ثلاثة منهم حالتهم مستقرة والرابعة أمر محافظ البحر الأحمر بنقلها بطائرة خاصة لاستكمال علاجها بالقاهرة.

وقال متحدث باسم الخارجية الألمانية لقناة سي  إن إن: "نؤكد بأسف شديد أن سائحتين ألمانيتين قتلتا في هجوم الغردقة".

وشددت المتحدثة باسم الوزارة الألمانية "بالنظر إلى المعلومات المتوفرة لدينا فإن الهجوم استهدف سياحا أجانب في عمل إجرامي يثير الصدمة والغضب لدينا.

وذكرت أنه "بحسب كل ما نعرفه فإن هذا العمل كان موجها إلى السياح الأجانب، وهو عمل غادر ومجرم بشكل خاص، ويجعلنا نشعر بالحزن والانزعاج والغضب".

وأكد مسؤول ألماني أن موظفي السفارة الألمانية في القاهرة موجودون في الغردقة وفي اتصال مع السلطات المصرية.

وكانت التقارير الإعلامية المصرية الأولى تُشير إلى أن السائحتين المقتولتين كانتا من مواطني أوكرانيا، إلا أن السفارة نفت ذلك تمامًا.

ومن جهتها قالت وزارة الداخلية المصرية إن المشتبه به في عملية الطعن هو طالب يبلغ من العمر 28 عاما، خريج جامعة الأزهر وأوضحت قائلة إن المشتبه به من محافظة "كفر الشيخ"، ولم يكن له أي سجلات إجرامية سابقة سواء جنائية أو سياسية.

وأضافت "الداخلية"، في بيان رسمي لها أن المتهم وصل في الساعة الخامسة صباح أمس الجمعة إلى الغردقة وانتظر عدة ساعات واشترى سكينًا ثم اتجه للفندق وقطع تذكرة ثمنها مائة جنية ثم دخل للفندق ونفذ جريمته.

وكشفت التحقيقات أن الهاتف الخاص بالمتهم تلقى اتصالين دوليين من دولتين واحدة عربية والأخرى أوربية، قبل تنفيذ جريمته.  

وقال مسؤولون لوكالة "رويترز" إن الرجل الذي كان يحمل سكينا قتل في البداية السائحتين قبل أن يصيب اثنتين أخريين في فندق ذهبية المجاور بالمدينة.

وأضافوا أن المهاجم تمّكن بعد ذلك من السباحة إلى شاطئ مجاور وهاجم المرتادين ليصيب اثنتين أخريين على شاطئ منتجع صني دايز بالاسيو قبل أن يتمكن موظفو الشاطئ من تقييده.

ونقلت "رويترز" عن سعود عبد العزيز، مدير الأمن في صني دايز بالاسيو، إن "المهاجم طعن بسكين كان يحمله السائحتين ثلاث طعنات في الصدر فقتلهما في الحال".

وأكد إيهاب ناجي مدير فندق البلاسيو، إن الحادث وقع في شاطئ قرية ذهبية، المجاور، وقام المتهم بالسباحة لشاطئ البلاسيو، وأصاب سائحين وتمكنا من إلقاء القبض عليه.

وكانت السفارة الألمانية في القاهرة أصدرت بيانًا مساء  أمس الجمعة، وذكرت فيها أنها ليست متيقنة من مقتل أحد مواطنيها في الهجوم ولا يمكن نفي الأمر أيضًا. كما قدمت التعازي لكل أهالي الضحايا. 

 

التعليقات