تشديدات أمنية بعد الهجمات الإرهابية.. مدير أمن الغربية يتفقد "دير ماري مينا".. و"أمن القاهرة" يشن حملات مرورية

بدأت تشديدات أمنية في بعض المحافظات بعد حادث الغردقة الذي راح ضحيته سائحتين أوكرانيتين، وإصابة 4 أخريات، والهجوم المسلح بالبدرشين الذي استشهد على إثره،  5 من رجال الشرطة.

تفقد مدير أمن الغربية، اللواء طارق حسونه، اليوم الجمعة، دير ماري مينا الأثري بقرية إيبار مركز كفر الزيات، موجهًا بضرورة متابعة كاميرات المراقبة على الأسوار ومحيط الدير على مدار اليوم الكامل، وعمل الحرم الآمن والصدادات الحديدية، ومنع وقوف السيارات بجوار الدير، مشددا على ارتداء الصداري الواقية من الرصاص والخوذ الصلب والحفاظ على الأسلحة والذخيرة.

وشدد اللواء طارق حسونة على تشغيل البوابات الإلكترونية على مداخل الدير والتفتيش الجيد على المترددين، وضرورة إنشاء أبراج على جميع أسوار الدير، وتعين أطواف أمنية مترجلة حول الدير مع تعيين سيارة ارتكاز على مدار 24 ساعة.

كما نبه -بحسب "وكالة أنباء لشرق الأوسط"- على الضباط بضرورة تطبيق روح القانون في إطار مراعاة الاعتبارات الإنسانية لما يلاقي ذلك من استحسان المواطنين، موجها الضباط والقوات بملاحظة الحالة وتوسيع دائرة الاشتباه السياسي والجنائي وإجراء الاستيقاف القانوني، وضبط كل ما من شأنه الإخلال بالأمن.

وتم توعية الضباط والأفراد بالحالات المحددة قانونا لاستخدام الأسلحة وحسن معاملة المواطنين وعدم التجاوز وضبط النفس، والتأكيد على احترام حقوق الإنسان وحسن معاملة المواطنين، وتنفيذ القانون بكل حزم وحسم، وبشدة اليقظة والتعامل بكل حزم مع أي خروج على القانون مع اتخاذ كافة الإجراءات لحماية القوات من أية اعتداءات، وحثهم على بذل المزيد من الجهد لتوفير الأمن والأمان لأبناء الشعب المصري العظيم خاصة في ظل هذه الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد.

وشنت الإدارة العامة لمرورالقاهرة مساء اليوم بعد حادث البدرشين، حملة مرورية مكبرة في جميع شوارع وميادين القاهرة على الدراجات البخارية التي تسير بدون لوحات وتراخيص بشوارع العاصمة.

وكان قد وقع اليوم حادثين إرهابيين أحدهما أسفر عن وفاة سائحتين أوكرانيتين، وإصابة 4 سائحات أخريات بالغردقة، بعد اعتداء أحد الأشخاص عليهم بسلاح أبيض، أثناء تواجدهم على شاطىء أحد الفنادق بالمدينة.

وأشارت التحريات المبدئية إلى أن ذلك الشخص كان قد تسلل لشاطئ أحد الفنادق السياحية عبر السباحة من خلال شاطئ عام مجاور وتمكن من الوصول لمكان تنفيذ الجريمة ، وأمسك به أمن القرية وتم تسليمه للجهات الأمنية.

وقالت القنصلية العامة الروسية في الغردقة إن من بين السياح المصابين مواطنة روسية تحمل أيضا الجنسية الأوكرانية، موضحة أن الحالة الصحية للسائحة مستقرة، مشيرة إلى أنها تلقت العديد من الطعنات.

كما وقع صباح اليوم أيضًا، هجومًا مسلحًا أعلى كوبري أبو صير جنوب الجيزة، على نقطة ارتكاز أمني في البدرشين، من قبل ثلاثة أشخاص مجهولين، كانوا يستقلون دراجة نارية، أطلقوا أعيرة من سلاح آلي كان بحوزتهم تجاه سيارة شرطة وأسفر الحادث عن استشهاد أمين شرطة وأحد الأفراد وثلاث مجندين.

وفر المسلحون بعد أن بادلهم أحد ضباط الشرطة الذي كان على مقربة من الحادث إطلاق النيران.

وتفقد​ اللواء محمد كمال الدالي، محافظ الجيزة، موقع الحادث الإرهابي، الذي عند كوبري أبو صير بالبدرشين.

وأكد علي ثقته في أجهزة وزارة الداخليه في سرعة ضبط الجناه، مشيرًا إلى أن الإرهاب الأسود يسعي إلي ضرب استقرار البلاد وقتل الأبرياء من أبناء الوطن مؤكداً أن الإرهاب لا دين له وسوف تنتصر إرادة الشعب المصرى بفضل الوقوف يداً واحدة خلف قواته المسلحة والشرطة التي مازالت تقدم تضحيات لحماية استقرار الوطن حتي تحقق الانتصار علي قوى التطرف.

 

التعليقات