"شعور جيد" هدية من لاجئين للمستشارة الألمانية ميركل

لتقت رئيسة الحزب المسيحي الديمقراطي في ولاية راينلاند بفالتس يوليا كلوكنر، اليوم الجمعة، باللاجئ الإيراني محمد تاهرينا، وزوجته وابنه، يحملون الهدية التي صنعها اللاجئ بنفسه ليقدمها للمستشارة أنجيلا ميركل عرفانا منه بدورها في استقبال اللاجئين.

وتكفلت كلوكنر بإيصال هدية اللاجئين إلى المستشارة بعد أن تعذر عليهم إيصالها في الشهر الماضي. وأراد طالبا اللجوء الإيرانيين محمد تاهرينا وابنه أراش إرسال الهدية عبر البريد في منطقة ناوهايم في ولاية راينلاند-بفالتس. ولكن موظفة البريد اشتبهت في الطرد وأبلغت الشرطة التي حضرت في مهمة مكونة من تسعة أفراد ومعهم كلب مدرب على الكشف عن المتفجرات، وتبين أن الطرد يحتوى فقط على تمثال منحوت يدويا أراد اللاجئان من خلاله التعبير عن حبهما لألمانيا.

ونحت الفنان الهاوي الإيراني تمثالا رسم فيه رجلا يحتضن العلم السوري القديم الذي تستخدمه المعارضة السورية مع العلم الألماني. ومكتوب فوق اللوحة الفنية "غوت غيفول" (وتعني شعور جيد).

وقالت يوليا كلوكنر في بيان لها "إنها إشارة جيدة وأنا سعيدة باستلامها". وقررت كلوكنر، وهي نائبة ميركل في الحزب المسيحي الديمقراطي، استلام الهدية وإيصالها بنفسها للمستشارة.

loading...
التعليقات