منى مينا تعليقا على قرار "الوزراء" زيادة أسعار الأدوية: النتائج كارثية.. أوقفوا الانحدار للهاوية

 

وصفت الدكتورة منى مينا، وكيلة نقابة الأطباء، قرارات مجلس الوزراء برفع أسعار الدواء، بأنها "انحدار للهاوية" موضحة أن رفع السعر سينتج عنه سيطرة الشركات العالمية على سوق الدواء وانهيار صناعة الدواء المصري.

واستنكرت منى مينا عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك" اليوم الأربعاء، قرار مجلس الوزراء بإعطاء الدعم لشركات الدواء الأجنبية عن طريق رفع  20% من منتجاتها  بنسبة 50% من السعر،  وتخصيص الدعم الأقل لمنتجات شركات الدواء المحلية بنسبة تصل لـ 15%، مبينة أن  السعر الأعلى دائمًا وبفارق شاسع هو لشركات الدواء العالمية، وأن مكاسب هذه الشركات الرهيبة لن يؤثر فيها ارتفاع أو تضاعف سعر الدولار.

 وذكرت وكيلة النقابة، أن "الشركات المحلية هي الشركات ذات الأسعار الأقل، وأن بعض منتجاتها سعرها قليل جدًا، نتيجة فوضى قرارات التسعير المتضاربة، مبينه أن هذه الشركات  هي التي كان يجب دعمها، حتى لا تفلس و تغلق، أو تضطر للتوقف عن إنتاج الأدوية ذات التسعير المنخفض بشكل غير منطقي، وتبقى تحت رحمة الشركات العالمية العملاقة متعددة الجنسيات، ذات الأسعار العالية، والتي ندعمها ونمكنها من رفع أعلى للسعر".

وتابعت منى مينا: "الحكومة تستمر في نفس خط تدمير صناعة الدواء المصري لصالح احتكارات الدواء العالمية العملاقة، بدلا من قيامها  بدعم الدواء المصري الأرخص لصالح المريض المصري، وهو الأمر الذي ينتج عنه الاستمرار في نفس النتيجة الكارثية المتوقعة وسيطرة الشركات العالمية، وكذلك المزيد من من موجات الارتفاع المتوالي للدواء وانهيار صناعة الدواء المصري، وآثار ذلك الكارثية على الدواء وعلى الاقتصاد على حد سواء.. باختصار مشاكلنا لها أسباب واضحة ولها حلول، ولكننا نتجاهل الحلول الواضحة ونستمر في الانحدار للهاوية، أوقفوا الانحدار للهاوية".

 

loading...
التعليقات