مفتي القدس: المدينة المقدسة عربية قبل أن تكون أمريكا وتاريخها ضارب في جذور التاريخ

 


قال مفتي القدس محمد حسين، اليوم الخميس إنه لا يوجد شك في أن ما تشهده فلسطين من احتجاجات ومسيرات أمر طبيعي أمام قرار لا قيمة له بالنسبة لواقع القدس. مضيفًا أن القس عربية إسلامية وتاريخها ضارب في جذور التاريخ.

وأضاف حسين في اتصال مع قناة سكاي نيوز عربية: "القدس هي القدس قبل أن تكون الولايات المتحدة. وخطوة ترامب حمقاء".

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الأربعاء اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي وأنه سينقل سفارة بلاده إلى القدس.

وقال مفتي القدس أيضًأ أنه على أي حال وأي قرار "القدس ستبقى عاصمة فلسطين الأبدية، وستبقى في قلوب العرب والمسلمين والشعب الفلسطيني".

وأكد على أن قرار ترامب ووعده هو "وعد استعماري جديد وإعطاء من لا يملك لمن لا يستحق".

وتشهد عدد من المدن الفلسطينية في الضفة الغربية مظاهرات احتجاجا على القرار الأمريكي وتشهد مدن رام الله والقدس وبيت لحم اشتباكات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي استخدم فيها الغاز المسيل للدموع وتم الاعتداء على المتظاهرين الفلسطينيين.

التعليقات