"موجة حرة".. حملة "نظرة" لرصد تطور آليات الحركة النسوية تزامنا مع اليوم العالمي للمرأة

 

أطلقت "نظرة" للدراسات النسوية حملة "موجة حرة" تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للمرأة 8 مارس، والتي تستمر على مدار 9 أيام، حتى تنتهي في يوم المرأة المصرية 16 مارس 2018.

ووفقا لبيان صحفي، تعتبر العديد من النسويات أن سياق ما بعد 2011 هو تدشين للموجة الرابعة من الحركة النسوية المصرية، حيث أتاحت الثورة فرصة للعديد من النساء من مختلف الأعمار والخلفيات الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية، للتواجد بأشكال مختلفة داخل المجال العام الذي كان يًعاد تشكيله في جميع أنحاء مصر.

وأوضح البيان أنه سرعان ما أُعيقت هذه الفرصة بالعديد من التحديات؛ فبالرغم من تزايد مشاركة النساء السياسية داخل البرلمان والأحزاب والنقابات وارتفاع صوت مطالب النساء في أحقيتهن بالتواجد الفعال في مواقع صنع القرار، واتجاه مجموعة من الشابات لتنظيم أنفسهن في مجموعات نسوية، وبروز دور المدافعات عن حقوق الإنسان، إلا أن تعزيز مشاركة النساء في المجالات السياسية أو الاجتماعية أو الثقافية في مصر لا يمكن أن يصبح حقيقة واقعة دون توفير مجال عام آمن لهن، ودون الحد من جميع أشكال العنف والتمييز الذي تتعرض له النساء في المجالين الخاص والعام.

وتسعى حملة "موجة حرة" لتسليط الضوء على تطور خطاب وآليات الحركة النسوية بعد 2011 في قضايا مختلفة ومنها: مناهضة العنف الجنسي على مستوى المنظمات والمجموعات والأفراد، تواجد النساء في المجالات السياسية المختلفة (البرلمان - الحكومات - حركة المحافظين - النقابات - لجنة صياغة الدستور) بالإضافة إلي ظهور مجموعات ومبادرات نسوية شابة في مجتمعات محلية مختلفة وأخرى إلكترونية، بجانب نشاط عدد من المدافعات عن حقوق الإنسان من مختلف أنحاء الجمهورية للدفاع عن قضايا حقوق الإنسان في محاولات مستمرة للتصدي للانتهاكات.

وتنشر الحملة مجموعة من التصميمات البصرية والأوراق المعرفية والفيديوهات التي توضح مسارات مختلفة داخل الموجة الرابعة من الحركة النسوية والتي بدأت منذ 2011 وتستمر حتى الآن.

التعليقات