#أنا_ أيضا.. حكاية هاشتاج 2017 الذي فجر ثورة ضد التحرش الجنسي

 

من أبرز أحداث عام 2017 فوز "كاسرات الصمت" اللاتي ارتبطن بهاشتاج #أنا_أيضا me_too# بلقب شخصية العام من قبل مجلة تايم الأمريكية الشهيرة الأمر الذي يعكس مدى الدور الذي باتت وسائل التواصل الاجتماعي تلعبه في حياتنا.

فقد اختارت المجلة الأمريكية "كاسرات الصمت" بعد أن كشفن عن تعرضهن لتحرشات وانتهاكات جنسية.

وترتبط حركة كاسرات الصمت بهاشتاغ "#أنا أيضا" الذي برز بعد عشرات الاتهامات التي وجهت للمنتج الفني الأمريكي هارفي واينستين بارتكاب انتهاكات جنسية.

وتقول مجلة تايم إن "الهاشتاج هو جزء من الصورة وليس الصورة كلها". وقال رئيس التحرير إدوارد فيلسينتال "هذه أسرع حركة تغيير اجتماعي عرفناها على مدى عقود".

وقال لقناة إن بي سي "بدأت الحركة بأفعال فردية شجاعة لمئات النساء وبعض الرجال الذين اختاروا أن يرووا قصصهم".

التعليقات