الأمم المتحدة تطالب السلطات الإيرانية باحترام حقوق المتظاهرين

طالب المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، زيد رعد الحسين، السلطات الإيرانية بالتعامل مع موجة الاحتجاجات التي تشهدها البلاد بأقصى درجات العناية، مؤكدا ضرورة أن تقوم السلطات الإيرانية بالتحقيق في جميع الوفيات والإصابات التي وقعت حتى الآن.

وأعرب الحسين - في بيان، اليوم الأربعاء، بجنيف - عن انزعاجه العميق إزاء التقارير التي أفادت بأن أكثر من 20 شخصا لقوا مصرعهم فضلا عن إلقاء القبض على المئات خلال موجة الاحتجاجات التي تشهدها إيران، مشددا على أنه يجب على السلطات الإيرانية احترام حقوق جميع المتظاهرين والمحتجزين.

وطالب بإجراء تحقيقات شاملة ومستقلة ونزيهة فى جميع أعمال العنف التي وقعت، وبذل جهود متضافرة من جانب السلطات لضمان استجابة جميع قوات الأمن بطريقة متناسبة وبما يتماشى تماما مع القانون الدولي في تعاملها مع المحتجين.

وقال الحسين: "إن المواطنين الإيرانيين الذين يخرجون إلى الشوارع للتعبير عن سخطهم من حقهم أن يتم الاستماع إليهم، لافتا إلى أن القضايا التي يثيرونها يجب أن تحل عن طريق الحوار مع الاحترام الكامل لحرية التعبير والحق في التجمع السلمي".

وأضاف: "أن من واجب السلطات في إيران أن تراعى ألا يؤدى ما تقوم به من رد إلى دوامة من العنف كما حدث عام 2009، مشددا على أن السلطات الإيرانية عليها اتخاذ كافة الخطوات لضمان عدم تكرار ذلك".

التعليقات