اليونيسف: مصرع 83 طفلا في 5 دول عربية خلال شهر يناير

أوضحت منظمة الأمم المتحدة للطفولة أن 83 طفلا قتلوا خلال شهر يناير بسبب تصاعد العنف في العراق وليبيا وفلسطين وسوريا واليمن، ليدفعوا أغلى ثمن لحروب لا ذنب لهم فيها على الإطلاق كما قال خيرت كابالاري المدير الإقليمي لمنظمة اليونيسف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأضاف كابالاري، في بيان صحفي، أن ملايين الأطفال في المنطقة قد سلبت منهم طفولتهم أو تشوهوا مدى الحياة أو تعرضوا للصدمات والاعتقال والاحتجاز والاستغلال والحرمان من التعليم والخدمات الصحية وأبسط حقوقهم، ألا وهو اللعب.

وقال إن الجميع يفشل في وقف الحرب على الأطفال، مؤكدا عدم وجود أي مبرر لذلك وداعيا إلى عدم تقبل هذا الوضع أو اعتباره أمرا عاديا.

وشدد المسؤول الدولي على الأهمية القصوى لحماية الأطفال في كل الظروف، بما يتوافق مع قانون الحرب. وقال إن انتهاك هذا القانون هو أشنع جريمة ويعرض المستقبل، لا الأطفال فقط، للخطر.

وفي سوريا أفادت التقارير بمقتل 59 طفلا خلال الشهر الماضي مع دخول الصراع عامه الثامن.

وفي اليمن تحققت الأمم المتحدة من مقتل 16 طفلا أثناء هجمات بأنحاء البلاد. وتتلقى اليونيسف يوميا تقارير عن مقتل وإصابة أطفال مع تصاعد النزاع.

وفي بنغازي، بشرق ليبيا قتل 3 أطفال في هجوم انتحاري وثلاثة آخرون أثناء لعبهم قرب ذخائر غير منفجرة.

وفي الموصل، بالعراق، قتل طفل في منزل وضعت فيه عبوات مفخخة.

وفي فلسطين، قتل طفل قرب مدينة رام الله.

وفي لبنان، لقي 16 لاجئا مصرعهم من بينهم أربعة أطفال، تجمدا من شدة البرد أثناء فرارهم من سوريا المجاورة وسط عاصفة شتوية قاسية.

 

التعليقات