القومي للأمومة والطفولة: مصر تعاني كباقي الدول من الأمية.. والدولة تعد خطة طموحة للقضاء على المشكلة في ثلاث سنوات

 

قالت الدكتورة مايسة شوقي، نائب وزير الصحة والسكان للسكان، المشرف العام على مجلسي السكان والطفولة والأمومة، إن مصر تعاني كباقي الدول من مشكلة الأمية، التي تؤثر سلبا على حياة الأميين اجتماعيا وصحيا وعلى محدودية فرص العمل، وصولا إلى عدم القدرة على اتخاذ القرارات الحياتية.

 

وأكدت مايسة شوقي معاناة الأطفال في مصر من التسرب من التعليم في مرحلة التعليم الإعدادي (4.1%) أكثر من التعليم الابتدائي 0.5%، وفي هذا الصدد تقدم المجلس القومي للسكان بمشروع قانون لإنفاذ عقوبة التسرب من التعليم بمعرفة المحافظين، مما يساعد في سرعة الرصد ومنع التسرب من التعليم أساسًا.

 

وتابعت قائلة "تم رصد معدلات الأمية فوق 10 سنوات (26%) وفوق 15 عاما 29.3 %، وكذلك للفئة العمرية من 15 – 29 سنة، وإعداد الخرائط الديموجرافية للأمية والتسرب من التعليم، وتم الاستعانة بها من قبل لجنة الإسراع بالتنمية برئاسة وزير التنمية المحلية".

 

وأشارت إلى قيام الدولة الآن بإعداد خطة قومية طموحة للقضاء على الأمية في 3 سنوات، تصطف فيها الجهات التنفيذية والمجتمع المدني والقطاع الخاص بالمشاركة المجتمعية، لتنفيذ برامج متنوعة ومعتمدة لمحو الأمية تتوافق مع الفئات المستهدفة، وتم مراعاة معايير للجودة في هذه البرامج بمخرجاتها التعليمية القابلة للقياس، وتمت دراسة التحديات في ملف محو الأمية لتلافيها والتغلب عليها ومعالجتها.

 

وأوضحت "أعدت هذه الخطة التكاملية لتتوافق مع الفئات المستهدفة وخلفياتها، للإسراع بالنتائج والنهوض بهذا الملف الحيوي في مصر، حيث تم بالفعل محو أمية 63% من المقيدين بكشوفات المستهدفين بمحو الأمية، استنادًا إلى بيانات مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، ومن المحافظات التي سجلت أعلى معدلات لمحو الأمية الفيوم وبني سويف والبحر الأحمر وقنا والإسماعيلية،كما اهتمت الدولة من خلال المجلس القومي للطفولة، بمعالجة ظاهرة التسرب من التعليم، بإنشاء المدارس المجتمعية، والمدارس الصديقة للفتيات، بما يضمن استمرارية التعلم وتمام مخرجاته، والآن يوجد لدينا ٥٠٠٠ مدرسة للفتيات، ويتم تدريب المعلمات فيها بصفة دورية، على كيفية التعامل معهن"

 

واختتمت "يتابع المجلس القومي للطفولة والأمومة هذه المدارس، ويقدم التدخلات المختلفة للتعريف بحقوق الطفل وحمايته من العنف وتدريب المدرسات على قواعد التربية الإيجابية، كما يهتم بالتعريف بالخدمة المجانية المتاحة عبر الخطوط المجانية بالمجلس؛ وهي خط نجدة الطفل ١٦٠٠٠ وخط المشورة الأسرية ١٦٠٢١، وخط الطفل المعاق ٠٨٠٠٨٨٨٦٦٦٦، ويخدم المجلس من خلالها الأسرة والطفل."

 

وجاءت تصريحات مايسة شوقي احتفالا باليوم العالمي لمحو الأمية أمس الجمعة، ويحتفل العالم يوم 8 سبتمبر من كل عام بـ"اليوم العالمي لمحو الأمية"،وقدرت الأمم المتحدة عدد الأميين البالغين في العالم بما يزيد على 750 مليون شخص، تشكل النساء نسبة 63% منهم.

 

وذكر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في عام 2016، أن معدل الأمية في مصر 18.6%، وبلغت نسبة الأمية بين الذكور 14.4% مقابل 26.0% بين الإناث، ويوجد تفاوت شديد بين المحافظات، فأعلى نسب للأمية في محافظات أسيوط (28.8 %) والبحيرة (24.7%) وكفر الشيخ (24%) وقنا (23.6%) وسوهاج (22.6%) والفيوم (22.4%).

 

التعليقات