عضو حملة دعم مشيرة خطاب بانتخابات اليونسكو: الجولة الأولى لتحديد الأسماء الأكثر تأثيرا.. و"من كان يريد أن ينتخب قطر لسبب ما فقد فعل ولن تجد المزيد"

 

قال عضو حملة دعم السفيرة مشيرة خطاب بانتخابات اليونسكو، السفير محمد حجازي، إنه من الطبيعي أن تشهد الجولة الأولى في الانتخابات تفتت الأصوات، مؤكدا أن التوقعات كانت بأن تكون السفيرة بين المرشحين الثلاث الأبرز، مشيرا إلى أنه إذا استطاعت مصر استقطاب الأصوات التي تفتت في الجولة الأولى ستحقق فارق.

وأضاف حجازي خلال لقاء له مساء أمس الإثنين ببرنامج "ساعة من مصر" على فضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامي محمد المغربي، أن المرحلة الأولى هي مرحلة تحديد الأسماء الأكثر تأثيراً وهو ما شاهدناه اليوم، بحصول المرشح القطري على 19 صوت والفرنسي 13 والمصري 11، معرباً عن اعتقاده بأن المرشح القطري استنفذ حدوده، وأن من كان يريد أن ينتخب قطر لسبب ما فقد فعل ولن تجد المزيد.

وأوضح حجازي أن مشيرة خطاب هي مرشحة صادقة وذات رؤية واضحة تستحق بها الفوز بها المنصب، لافتا إلى الدور الذي قامت به الخارجية المصرية والرئيس المصري من بعث رسائل واللقاءات بقادة، مؤكدا أنه اذا استطاعت مصر استقطاب الأصوات التي ستنسحب من حلبة المنافسة ستتقدم على المرشحة الفرنسية.

وتابع حجازي أن قطر حصلت على كل ما تستطيع أن تحصل عليه، ولكن كصر مازال أمامها فرصة للحصول على مزيد من الأصوات وستتباري للحصول على أصوات الدول المنسحبة، معربا عن ثقته في عروبة لبنان ومنح صوته وكتلته إلى مصر بدون ضغوط كونها من يستطيع أن يمثل العرب.

وتصوت الدول اليوم الثلاثاء لليوم الثاني لاختيار أحد المرشحين لمنصب مدير عام اليونسكو بعد انتهاء الجولة الأولى دون أن يحصد أحد العدد المطلوب من الأصوات وهو 30 صوتًا. 

التعليقات