"قومي المرأة" يرصد مشاكل المرأة العاملة ببورسعيد

زار أعضاء فرع المجلس القومي للمرأة ببورسعيد، برئاسة نجلاء إدوارد مقررة الفرع، أحد مصانع الاستثمار، وذلك لرصد المشاكل التي تعاني منها المرأة البورسعيدية العاملة، حيث التقوا برئيس الإدارة المركزية للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ببورسعيد، محمد عبدالله، لبحث أهم ما تعانى منه المرأة العاملة داخل المصنع والوقوف على أهم متطلباتها وكيفية استقبال المسئولين للشكاوى داخل المصانع وكذلك كيفية حلها.

كما قام الأعضاء بتفقد بعض العنابر الخاصة بالسيدات والحديث معهن لمعرفة دورهن الكبير فى انجاز المهام داخل المصنع وأهم المشاكل اللاتي يعانون منها، بالإضافة إلى الاستماع للإيجابيات.

وقامت نجلاء إدوارد، مقررة الفرع، بعرض ما يقوم به قومي المرأة من تعاون إيجابي لحل أهم مشكلات المرأة البورسعيدية، وكذلك كيفية التواصل مع فرع المجلس لتقديم حلول مناسبة لمشاكلهن من خلال تعاون اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، والتنفيذيين بالمحافظة.

وأكدت إدوارد، على أن دور المرأة العاملة يحسب لها فهي تتحمل مسئولية بيتها وأسرتها ومع ذلك تقوم بعملها خارج المنزل لتساعد فى تحسين مستوى معيشة أسرتها، وأضافت: "أننا لن نتخاذل أبدًا فى تقديم أى دعم للمرأة البورسعيدية"، وحثت جميع العاملات بالمصنع على غرس ثقافة العمل في مصانع الاستثمار لأبنائهن وتوعيتهم من اجل الإقبال على العمل فيها ليكون لنا الفخر بالصناعة المصرية ولكن بالأيدي البورسعيدية.

التعليقات