"الغذاء العالمي" يحذر من فاجعة إنسانية بعد نقص تمويل عمليات إغاثة مسلمي الروهينجا بقيمة 75 مليون دولار

كشف برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم الأحد، أنه يواجه نقصًا بقيمة 75 مليون دولار، في تمويل عملياته الإغاثية للاجئي الروهنجيا في بنغلاديش، خلال الفترة المقبلة، محذرًا من "فاجعة إنسانية كارثية". وفقا لما نشرته وكالة "أسوشيتد برس".

جاء ذلك في تصريح صحفي لرئيس البرنامج "ديفيد بيسلي"، بعد اطّلاعه على عيّنة من المساعدات الغذائية المقدمة للاجئي الروهنجيا بمخيم "كتوبالونج" في بنغلاديش.

ودعا "بيسلي" المجتمع الدولي لتقديم مزيد من الدعم لإغاثة اللاجئين الفارين من اضطهاد الجيش الميانماري والميليشيات البوذية في إقليم أراكان إلى بنجلاديش المجاورة.

يذكر أن السلطات البنجالية استضافت اللاجئين الروهنجيا في عدد من المخيمات المُقامة قرب الحدود، إلا أن الأعداد الضخمة، والتسارع في حركة الهجرة تسببت باحتياجات "حادة".

وقال "بيسلي" إن "برنامج الغذاء (أكبر منظمة إنسانية عالمية) تحتاج 75 مليون دولار، خلال الأشهر الخمسة أو الستة المقبلة، لتلبية الاحتياجات الغذائية اللازمة والمتوقعة (للاجئي الروهنجيا)".

وتابع أن "بنجلاديش لا تستطيع التعامل مع هذا الأمر (اللاجئين) لوحدها، وعلى المجتمع الدولي أن يتحرك".

وأضاف: "نحتاج إلى دعم من جميع أنحاء العالم لأنها كارثة إنسانية بالمعنى الحرفي"، مؤكد أن عدم الحصول على الدعم قد يؤدي إلى فاجعة إنسانية كارثية.

التعليقات