الأمم المتحدة تحتفل باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة

أكد الأمين العام أنطونيو جوتيريش على حق كل امرأة وفتاة في عيش حياة خالية من العنف، وذلك في فعالية بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، الذي تحتفل به المنظمة في الخامس والعشرين من نوفمبر من كل عام.

وأحيت الأمم المتحدة الفاعلية اليوم الخميس بالمقر الدائم لها، حيث يوافق اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة السبت وهو يوم عطلة بالأمم المتحدة.

وقال أنطونيو جوتيريش إن حق المرأة في حياة خالية من العنف بالنسبة لملايين النساء، ينتهك كل يوم.

وتابع: "حول العالم تواجه أكثر من امرأة واحدة من بين كل ثلاث العنف. 750 مليون امرأة تزوجن قبل بلوغهن سن الثامنة عشرة، وأكثر من 250 مليونا خضعن لختان الإناث. يستهدف المدافعون عن حقوق النساء بمعدلات مقلقة. ويعرقل العنف ضد النساء العاملات في المجال السياسي التقدم على مسار الحقوق المدنية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية للمرأة."

وأوضح الأمين العام أن الاعتداءات ضد النساء أمر شائع في الدول النامية والمتقدمة على حد سواء. وأضاف "على الرغم من محاولات التغطية على تلك الانتهاكات، إلا أنها واقع يومي للكثيرات من النساء والفتيات حول العالم".

وأكد على التزام الأمم المتحدة بالتصدي للعنف ضد النساء بجميع أشكاله، وساق أمثلة على تلك الجهود ومنها تقديم التمويل من الصندوق الائتماني لإنهاء العنف ضد النساء إلى منظمات المجتمع المدني على مدى عشرين عاما، وإطلاق حملة "تحت الأضواء" وهي جهد واسع النطاق من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي للقضاء على كل أشكال العنف ضد النساء.

كما أشار الأمين العام إلى النهج الذي كشف عنه في أوائل العام للتصدي لأعمال الاعتداء والاستغلال الجنسي المرتكبة من أفراد يعملون تحت راية الأمم المتحدة. وشدد على عزمه على منع وقوع تلك الجرائم والقضاء عليها.

ودعا جوتيريش المجتمع الدولي إلى تعزيز عمله المشترك للقضاء على العنف ضد المرأة إلى الأبد.

التعليقات